الدورة التاسعة عشرة لمعرض المطارات هي الأنجح على الإطلاق

خاص لمجلة DXB24…

دورة العام القادم ستشغل حيزاً أكبر وستطلق فعالية جديدة على صعيد الشحن الجوي وتستضيف عدداً أكبر من المشاركين والزوار

قطاع الطيران في دبي يمثل إنموذجاً للنجاح وفقاً لخبراء

 

 

دبي، 1 مايو، 2019: حققت الدورة التاسعة عشرة لمعرض المطارات في دبي، المعرض السنوي الأضخم في العالم على صعيد المطارات، نجاحاً منقطع النظر مع مشاركة أوسع، وزيادة بنسبة 25% في عديد الزوار، كما سجلت العدد الأكبر على الإطلاق لجهة المشترين المستضافين وعدد وحجم الصفقات والتحالفات الاستراتيجية التي تم التوصل إليها من قبل الشركات المشاركة.

وكانت الدورة التاسعة عشرة هي الأكثر نجاحاً منذ بداية المعرض قبل 18 عاماً خلت، حيث سجل المعرض الذي يمتد لثلاثة أيام مشاركة مذهلة لما مجموعه 375 عارض من 60 دولة، ومشاركة قياسية لما وصل إلى 211 مشتري مستضاف، علاوة على حضور 7,500 شخص من كافة أنحاء العالم لأعمال هذا المعرض الذي امتد على مساحة 15,000 متر مربع في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.

كما عمل المعرض على إثبات مقولة الخبراء بأن دبي تمثل إنموذج نجاح بالنسبة لصناعة الطيران العالم من خلال الإدارة الكفؤة، وتنفيذ مشاريع التوسع، ومساهمة الطيران في النمو الكلي للاقتصاد.

وقد سلط سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني، رئيس مؤسسة مطارات دبي، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الامارات والمجموعة، الذي افتتح رسمياً أعمال المعرض، الضوء على أهمية صناعة الطيران لجهة تعزيز نمو الناتج المحلي الإجمالي، وعبر عن تقديره للنمو المثير للإعجاب الذي حققته هذه الصناعة.

وقال سمو الشيخ أحمد: “من المنتظر أن يشهد السفر الجوي ازدهاراً في جميع أنحاء العالم، حيث تشهد المطارات نمواً في حجمها وأهميتها في ظل تنافس المدن الرامي لأن تكون مراكز مفضلة للمسافرين المولعين بالتكنولوجيا.

وأعرب سموه عن تقديره للتشبث الناجح بمعرض المطارات وقال: “تتمثل إحدى الطرق الجيدة للتعلم من تجارب بعضنا البعض واستكشاف التقنيات والابتكارات الجديدة في زيارة معارض تجارية مثل معرض المطارات الذي تستضيفه دبي منذ 18 عاماً في إطار التزامها بتزويد الصناعة بباقة من أحدث المنتجات التكنولوجية.”

وكان من شأن الاستضافة الناجحة لأكبر معرض طيران في العالم أن حدت بالجهة المنظمة إلى الإعلان عن جدول أعمال العام المقبل لهذا المعرض الذي سيشهد مشاركة عالمية أكبر، وسيشغل مساحة أكبر، علاوة على تنظيم عدد أكبر من المؤتمرات المتعلقة بهذه الصناعة، ومشاركة أوسع للشركات والأجنحة الدولية، ما يؤكد المكانة القوية التي يتمتع بها بوصفه المعرض الأمثل لتبادل الأعمال، وما يعكس الفرص الهائلة التي يوفرها على صعيد الأعمال.

وعبرت الشركات المشاركة عن ثقتها بأن توقعات النمو لصناعة الطيران هي توقعات مشرقة، وهي تخطط لتوسعات كبيرة أو تعمل على توقيع شراكات استراتيجية بهدف الاستفادة من فرص النمو.

الامارات نموذجا

وأكد السيد بيشوي عزمي, الرئيس التنفيذي لشركة إيه إس جي سي، المجموعة الرائدة المتخصصة في قطاع البناء والتشييد على مستوى الدولة،  أن قطاع الطيران وبنيته التحتية يُعد من أعمدة الاقتصاد في الامارات خاصة دبي التي تركز على هذا القطاع تركيزًا كبيرًا, بحيث يعتبر مطار دبي الآن المطار الأول في العالم من حيث أعداد المسافرين الدوليين.

وأشار الى ان المشاريع العملاقة مثل بناء المطارات تحتاج الى خبرة ودراية كاملة بتفاصيل المشروع خاصة في مشاريع المطارات التطويرية, حيث يجب انجاز عمليات التطوير في نفس الوقت الذي يجب أن تسير فيه بقية العمليات وحركة اقلاع الطائرات وتدفق المسافرين بسلاسة وفق الاجراءات المعتمدة عالمياً في مجالي الأمن والسلامة.

وقال السيد عزمي: التطور والنجاح الذي يشهده قطاع الطيران في الإمارات يعد نموذجاً رائد يحتذى عالمياً, نتيجة الرؤية الحكيمة لحكومة الامارات واسثمارها لانشاء بنية تحتية جوية لا تضاهى.

وتوقع عزمي أن يواصل قطاع الطيران في الامارات والمنطقة قيادة المؤشرات الاقتصادية الايجابية ويعزز أهمية المنطقة على خارطة النقل الجوي العالمي.

 

الحلول البيومترية

وعرضت شركة كولينز ايروسبيس في معرض المطارات حلولها البيومترية “ارينك سيلف باس”. وقال راكان خالد، مدير الأعمال العالمية – إلكترونيات الطيران في شركة كولينز أيروسبيس، إن الحلول البيومترية توفر منافع فردية ومشتركة لشركات الطيران والمطارات والمسافرين.

ويمكن باستخدام القياسات الحيوية ونقاط اللمس المتوفرة في كافة أرجاء المطار خلق تجربة سلسة وخالية من الإجهاد وأكثر أماناً للمسافرين من لحظة تسجيل الدخول إلى وصولهم لوجهتهم. وأضاف: “نحن نقوم بالتشغيل التجريبي لهذه الحلول في المطارات في جميع أنحاء العالم، والتعليقات إيجابية للغاية. وحتى في معرض المطارات، هناك اهتمام قوي من قبل المطارات الإقليمية.”

وقد عرضت تايتيك الجيل التالي من نظام الاستجابة للصدمات والمنتجات الطبية، ونظاماً مخصصاً يساعد السلطات على التصرف بسرعة من أجل إنقاذ حياة الزائرين لحين وصول خدمات الطوارئ. وقال مات إكليس، مدير التسويق في مجموعة تايتك، إن الشركة تلقت استفسارات جدية من بعض اللاعبين الكبار في هذا المجال.

وتتضمن قائمة الجهات الراعية لدورة هذا العام من معرض المطارات كلاً من شركة مطارات الدمام، وإماراتك، ومجموعة الشعفار للمقاولات العامة، وتايتيك، وتي دي بي، وسميث ديتكشنز، وسكاي غايد، وسمارت وورلد، وتاليس

ومن جانبه قال دانيال قريشي، مدير مجموعة المعارض في شركة ريد الشرق الأوسط للمعارض: ” يظهر الدعم والنجاح الهائلان هذا لدورة هذا العام أن صناعة الطيران العالمية ما زالت نابضة بالحياة مع وجود فرص نمو هائلة في المنطقة. وقد دفعنا هذا النجاح إلى زيادة المساحة في العام المقبل بنسبة 15 ٪ وإطلاق منصة مخصصة للشحن الجوي بهدف جمع المزيد من أصحاب المصلحة في الصناعة تحت سقف واحد.”

وسيكون هناك المزيد من الأجنحة الدولية في العام 2020. حيث أكدت البرتغال وهولندا مشاركتهما ضمن أجنحة دولية في العام المقبل، شاركت كل من فرنسا، وألمانيا، وسويسرا، والمملكة المتحدة، والدنمارك، والصين، والولايات المتحدة، وكندا بأجنحة دولية في دورة هذا العام.

وعرضت الشركات المشاركة في معرض المطارات 2019 أكثر من 50 تقنية ومنتج مبتكر على مدار ثلاثة أيام. وحقق “الدرب المبتكر” الذي تم إطلاقه حديثاً نجاحاً كبيراً من خلال مشاركة 25 شركة عرضت أكثر المنتجات والتقنيات المتاحة لصناعة الطيران اليوم ابتكاراً. كما ارتفع إجمالي عدد المشترين المستضافين إلى 220 مقارنة بما مجموعه 180 مشتري مستضاف العام الماضي حيث تطلع عدد أكبر من الهيئات الإقليمية إلى توسيع وتحديث منشآتها.

وعلى المقلب الأخر، فقد تمكنت المؤتمرات التي تم تنظيمها بالتزامن مع أعمال المعرض من استقطاب  حشود كبيرة عبر مشاركة أوسع من كبار المسؤولين من إدارات الطيران، والخبراء، والتقنيين من جميع أنحاء العالم. كما استقطبت الفعاليات التي تم تنظيمها بالتزامن مع المعرض وهي منتدى مراقبة الحركة الجوية، ومؤتمر أمن مطارات الشرق الأوسط، ومنتدى قادة المطارات العالمية، واجتماع الهيئة العمومية لمنظمة نساء في الطيران، وقمة الشرق الأوسط للطيران التي ينظمها مركز المحيط الهادئ للطيران، مشاركة أوسع من الخبراء، والمسؤولين، والشركات العالمية المتخصصة في قطاع الطيران. وتطرقت هذه المؤتمرات لمناقشة الفوائد التي توفرها التكنولوجيات المتطورة، بما فيها الذكاء الإصطناعي، والبلوك تشين، وإنترنت الأشياء، والواقع المعزز صناعة المطارات، والتحديات الناجمة عن التوسع الكبير في الحركة الجوية في كافة أنحاء العالم عموماً، وفي الشرق الأوسط على وجه الخصوص.

وسيتم استضافة خمس مؤتمرات جديدة في الدورة القادمة، هي قمة مستقبل المؤسسات شبه الحكومية، ومنتدى الشحن الجوي الذي سينضم إلى مؤتمرات المطارات الذكية، ومراقبة الحركة الجوية، وأمن المطارات التي تم تنظيمها هذا العام. وتتوقع الجهة المنظمة أن يصل العدد الإجمالي للموفدين الذين سيحضرون المؤتمرات التسعة إلى 1,500 موفد.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: