خبراء دوليون: ارتفاع معدلات استخدام الأتمتة والأنظمة المتصلة يؤدي لزيادة مخاطر هجمات الإنترنت مما يستدعي تعزيز مستويات السلامة

خاص لمجلة DXB24…

بحث خصخصة مؤسسات مراقبة الحركة الجوية

دبي، 1  مايو 2019:

أكد إبراهيم اهلي نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الملاحة الجوية ان دبي هي  ـ”مدينة المستقبل” في معرض حديثه عن استمرار النمو والتوسع في الصناعة الجوية بالإمارة وقصة نجاحها المذهلة التي تحققت في وقت قصير نسبيًا بفضل الرؤية والقيادة.

وفي كلمته الافتتاحية التي ألقاها في الدورة الثانية من منتدى مراقبة الحركة الجوية في اليوم الثاني من الدورة التاسعة عشرة من معرض المطار بمركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض قال إبراهيم اهلي أن الصناعة الجوية قد أسهمت بصورة هائلة في اقتصاد دبي حيث تشهد الإمارة متوسط 1,500 رحلة جوية تجارية يوميًا.

وأضاف أن مؤسسة دبي لخدمات الملاحة الجوية، سوف تواصل استثمارها في التكنولوجيا واستقدام الكفاءات في مجال إدارة الحركة الجوية من أجل الحفاظ على سمعة دبي المتألقة في صناعة الطيران المدني.

وفي عرضه التقديمي عن تأثير الرقمنة على الصناعة الجوية، ذكر السيد/ تود دونوفان، نائب الرئيس للطيران الرقمي بمجموعة تاليس الفرنسية، وهي مجموعة متعددة الجنسيات متخصصة في الخدمات الخاصة بصناعة الفضاء الجوي، أن ديناميكيات الصناعة الجوية قد تغيرت صياغتها نتيجةً للعديد من العوامل القوية مثل الطائرات والتقنيات الحديثة التي تظهر في الأفق والتي تطرح تحديات غير مسبوقة، وأضاف أن التقنيات السحابية قد أدّت إلى تحول هائل في الصناعة الجوية حيث ارتفعت معدلات الأتمتة والأنظمة المتصلة، وقد أسفر هذا بدوره عن زيادة مخاطر هجمات الإنترنت مما يستدعي منّا مزيدًا من تطوير مستويات السلامة.

وفي عرضه التقديمي عن التكنولوجيا التي تقلب الموازين، ذكر السيد/ ديفيد شوماس، نائب الرئيس للأمن المدني لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا لدى شركة ساب السويدية لخدمات الفضاء الجوي، أن الإمارات العربية المتحدة قد أحدثت ثورة في عالم السفر الجوي عن طريق تبني أحدث التقنيات والابتكارات. وأضاف قائلًا: “إن قصة نجاح دبي تدعو للإعجاب وهي مُلهمة للآخرين أيضًا”، وذكر الخبير أن هناك طفرة في المعلومات والمصادر نتيجة للرقمنة من الجانب البري والجوي وبرج العمليات في المنظومة البيئية للمطار.

وقد عُقدت حلقة نقاش بشأن خصخصة مؤسسات مراقبة الحركة الجوية ومقدمي خدمات الملاحة الجوية، وكان المتحدثون بالحلقة هم السيد/ جيسبر سكو، الرئيس التنفيذي لشركة جال لخدمات الملاحة الجوية، والسيد/ ريان تارابزوني، الرئيس التنفيذي لخدمات الملاحة الجوية السعودية، والسيد/ أورس لونر، رئيس العمليات بشركة سكاي جايد، والسيد/ كورنل سكيبيسي، الرئيس التنفيذي لشركة هانجارو كنترول، وقام السيد/ خورام كوريشي، خبير المشاريع التنفيذية لدى مؤسسة دبي لخدمات الملاحة الجوية، بإدارة الجلسة التي بحثت في خصخصة مؤسسات مراقبة الحركة الجوية منذ بدأت في عام 1987.

ويوجد حاليًا، أكثر من 50 من مقدمي خدمات الملاحة الجوية قد تمت خصخصتهم او تحويلهم إلى شركات أو كلاهما معًا، وأكد المتحدثون على الحاجة إلى رفع التفوق التشغيلي وعنصر المساءلة لدى مقدمي خدمات الملاحة الجوية، واتفقوا على أهمية استقلال مقدمي خدمات الملاحة الجوية عن عمليات المطار لضمان الكفاءة ومستويات عالية من السلامة والتغلب على القيود المتعلقة بالسعة.

وقد عُقدت حلقة نقاش أخرى تناولت تأثير تقنيات الأبراج الرقمية على العمليات الخاصة بخدمات الحركة الجوية وفرص زيادة السعة والكفاءة وتحسين مستويات السلامة، وقد تضمنت الحلقة السيد/ مايكل رودولف، مدير تنسيق الفضاء الجوي لدى هيئة دبي للطيران المدني، والسيد/ أندرياس بوتسش، المدير العام لشركة دي إس إتش للخدمات الجوية، والسيد/ نيل بولز، مدير إدارة الحركة الجوية لدى سيريدج تكنولوجيز، والسيد/ أندرو بول فيامنجو، المدير التجاري لشركة إندرا.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: