حياة تطلق ثلاث مبادرات عالمية للحد من استعمال المواد البلاستيكية التي تُستخدم لمرّة واحدة

خاص لمجلة DXB24…

شيكاجو (13 نوفمبر 2019) – أعلنت شركة فنادق حياة (رمزها في بورصة نيويورك: H) ثلاث مبادرات عالمية للحد من النفايات بشكل عام والمواد البلاستيكية بشكل خاص في فنادقها حول العالم، بما في ذلك توفير عبوات العناية كبيرة الحجم الخاصة بالحمامات والحد من عبوات المياه البلاستيكية. وسيتم العمل بالمبادرات في كافة فنادق حياة في جميع أنحاء العالم، وفي موعد لا يتجاوز 2021 يونيو حيث سيتم استبدال العبوات الصغيرة التقليدية من مستلزمات العناية كبيرة الحجم، كذلك توفير عدد اكبر من محطات المياه في الأماكن العامة الرئيسية في الفنادق للضيوف الذين يرغبون في إعادة ملء عبوات المياه القابلة للاستخدام المتكرر، وتقديم المياه في الأباريق خلال الاجتماعات والمناسبات؛ أما العبوات فتكون متاحة عند الطلب.

 

وفي هذا الصدد علّق مارك هوبلامازيان، المدير التنفيذي ورئيس شركة فنادق حياة: “في حياة، نحن نهتم بالناس حتى يكونوا في أفضل حال، وفي سبيل تحقيق ذلك، لابد من الأخذ بالاعتبار أطر الاستدامة العالمية التي تركز على استخدام الموارد بطريقة مسؤولة، والمساعدة في معالجة أكثر القضايا البيئية إلحاحاً اليوم. ولا بد لي من القول أن التلوث البلاستيكي هو قضية عالمية، ونحن نأمل من خلال الجهود التي نبذلها إلى دفع الضيوف، والنزلاء، وأنفسنا أيضاً، على التفكير ملياً بترشيد استخدامنا للمواد للبلاستيكية”.

 

تمثل هذه المبادرات الجديدة خطوة مهمة في برنامج حياة للاستدامة العالمية مع التأكيد على التزامها بالرفاهية. وكما يشير شعار حياة، اشعروا، انتعشوا، وجددوا طاقاتكم، فإن المحافظة على ترطيب الجسم أمر ضروري للعيش بشكل صحي. وبالتالي ستضمن زيادة محطات المياه في فنادق حياة العالمية تمتع الضيوف بخيارات الترطيب التي تتوافق مع أولوياتهم المتعلقة بالصحة والاستدامة أثناء السفر.

 

ويعكس استخدام مستلزمات العناية ذات الحجم الكبير، والحد من عبوات المياه البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد التزام حياة المتفاني بتقليل المواد المستهلكة وتبنيها الخيارات الأفضل بيئياً كلما كان ذلك ممكناً، على أن يتم اللجوء إلى العبوات البلاستيكية التي يمكن استخدامها مرّة واحدة فقط في حال كان ذلك ضروريًّا للحفاظ على جودة المياه.

 

واشتملت المبادرات العالمية الأخرى على الاستغناء عن المصاصات وأعواد المشروبات البلاستيكية في فنادق حياة، وإتاحة خيارات بديلة عند الطلب، وزيادة استخدام الحاويات القابلة لإعادة التدوير، أو المعاد تدويرها في تغليف الأطعمة لتناولها خارجاً.

 

وستسمح هذه الجهود العالمية للضيوف الذين اختاروا الإقامة في فنادق حياة خلال سفرهم لقضاء عطلة أو العمل، من إختيار عدم استعمال عبوات المياه البلاستيكية المستخدمة لمرّة واحدة. وتجدر الإشارة إلى أن بعض الفنادق قد بدأت بالفعل في بذل جهود إضافية لإيجاد حلول بيئية أفضل. ومثال على ذلك معامل تعبئة المياه داخل الفنادق تعيد استخدام العبوات الزجاجية وتستبدل العبوات البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد. وتشمل الفنادق التي تعتمد هذا الحل حالياً “أليلا فيلاز كوه روسي”، “أليلا مانجيس”، “أليلا أوبود”، “أليلا فيلاز أولواتو”، “أليلا بانجسار”، “أليلا الجبل الأخضر”، “حياة ريجنسي أديس أبابا”، “حياة ريجنسي دلهي”، “منتجع أنداز كوستاريكا في شبه جزيرة باباجايو”، و”بارك حياة هاداهة المالديف”، وتوفير عبوات قابلة لإعادة الاستخدام تُوزع على جميع الضيوف عند وصولهم إلى المنتجعات مثل “حياة ريجنسي ماوي ريزورت آند سبا”، “أنداز ماوي في منتجع وايليا”، “جراند حياة كاواي ريزورت آند سبا”، “حياة زيفا كانكون”، “ميرافال أريزونا”، و”ميرافال أوستن”.

 

اضافة الى أنابيب مياه مفلترة مركبة في جميع غرف الضيوف في “بارك حياة إسطنبول ماكا بالاس” لتوفير مياه الشرب العذبة.

لمعرفة المزيد حول جهود حياة الاستدامة، يرجى زيارة www.hyattthrive.com

 

 

 

عن “مجموعة حياة للفنادق”:

يقع المقر الرئيسي لمجموعة حياة في شيكاجو في الولايات المتحدة الأمريكية، وتعتبر شركة رائدة في قطاع الضيافة، وتضم محفظتها 20 علامة فندقية مرموقة، وقد بلغ عدد منشآتها الفندقية اعتباراً من 30 يونيو 2019 ما يزيد على 875 فندقاً ضمن 60 دولة في ست قارات، ويتجلى هدفها في تقديم العناية للآخرين ليكونوا دائماً بأفضل حال، وذلك بالشكل الذي يعزز من مكانة الشركة ويساعدها على النمو والنجاح، فضلاً عن جهودها الرامية إلى استقطاب أهم الأسماء العاملة في القطاع والاحتفاظ بهم، وبناء علاقات جيدة مع الضيوف وابتكار قيمة مضافة للمساهمين. وتقوم الشركات التابعة لها بتطوير أو امتلاك أو إدارة أو تشغيل أو مشاريع الامتياز أو ترخيص أو تقديم خدمات إلى الفنادق والمنتجعات والشقق الفندقية الشهيرة ووجهات العطلات ومراكز اللياقة البدنية والعناية بالصحة، بما في ذلك العلامات الفندقية التالية: “بارك حياة”، “ميرافال”، “جراند حياة”، “أليلا”، “أنداز”، “ذا أنباوند كولكشن باي حياة”، “ديستينيشن”، “حياة ريجنسي”، “حياة”، “حياة زيفا”، “حياة زيلارا”،  “تومبسون هوتيلز”، “حياة سنتريك”، “كابشن باي حياة”،“جوا دي فيفر”،  “حياة هاوس”، “حياة بليس”، “تومي”، “حياة ريزيدينس كلوب” و”إيكسهيل” كما تدير المجموعة برنامج “وورلد أوف حياة” لولاء العملاء، والذي يقدم للأعضاء فوائد حصرية مميزة، وللمزيد من المعلومات حول مجموعة ’حياة للفنادق‘، تفضلوا بزيارة الموقع الإلكتروني www.hyatt.com.

البيانات التطلعية:

 

لا تُعد البيانات التطلعية الواردة في هذا البيان الصحفي حقائق تاريخية، بل هي بيانات استشراف بالمعنى المقصود في قانون إصلاح التقاضي الخاص بالأوراق المالية لعام 1995. وبالتالي، قد تختلف نتائجنا الفعلية أو أداؤنا أو إنجازاتنا العملية عن تلك المعبر عنها أو المتضمنة في البيانات التطلعية. في بعض الحالات، يمكن أن نعبّر عن البيانات التطلعية باستخدام مصطلحات مثل “يمكن” و”نتوقع” و”ننوي” و”نخطط” و”نسعى” و”نتنبأ” و”نعتقد” و”نقدر” و”محتمل” و”نواصل” و”من المرجح” و”سوف” و”قد” وغيرها من المصطلحات أو التعبيرات المماثلة المنفية منها. تستند هذه البيانات الاستشرافية على تقديرات وافتراضات تُعتبر معقولة ومنطقية بنظر إدارتنا، إلا أنها غير مؤكدة بطبيعتها. وتشمل العوامل التي قد تتسبب في اختلاف نتائجنا الفعلية أو أدائنا أو إنجازاتنا العملية اختلافاً جوهرياً عن التوقعات الحالية، من بين أمور أخرى، معدل ووتيرة الانتعاش الاقتصادي في أعقاب الانكماش؛ مستويات الإنفاق في قطاعات الأعمال والترفيه بالإضافة إلى ثقة المستهلك؛ انخفاض في التشغيل ومتوسط ​​المعدل اليومي؛ الطبيعة الموسمية والدورية لشركات العقارات والضيافة؛ التغييرات في ترتيبات التوزيع، مثل وسائط الإنترنت خلال السفر؛ التغير في أذواق وتفضيلات عملائنا؛ الوضع المالي وعلاقاتنا مع مالكي العقارات من الطرف الثالث وأصحاب الامتيازات وشركاء الاستثمار في مجال الضيافة؛ العجز المحتمل لمالكي العقارات من الطرف الثالث أو أصحاب الامتيازات أو شركاء التنمية عن الوصول إلى رأس المال اللازم لتمويل الأعمال الحالية أو تنفيذ خططنا التنموية؛ المخاطر المرتبطة بعمليات الاستحواذ والتصرف المحتملة وتقديم مفاهيم جديدة خاصة بالعلامة التجارية؛ توقيت عمليات الاستحواذ والتصرف، وقدرتنا على دمج عمليات الاستحواذ المكتملة بنجاح مع العمليات الحالية؛ قدرتنا على تنفيذ استراتيجيتنا بنجاح لتوسيع أعمالنا في مجال الإدارة والامتياز التجاري تزامناً مع تقليل قاعدة أصولنا العقارية ضمن الأطر الزمنية المستهدفة والقيم المتوقعة؛ التغييرات في البيئة التنافسية في مجالنا، من بينها اندماج الشركات والأسواق التي نعمل فيها؛ قدرتنا على تطوير برنامج الولاء الفندقي “عالم حياة” بنجاح؛ الحوادث الإلكترونية وفشل تكنولوجيا المعلومات؛ وغيرها من المخاطر التي تمت مناقشتها في تقارير الشركة المودعة لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، ومن بينها تقريرنا السنوي (10 كاي) (10-K)، الذي تتوفر عنه الملفات في هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية. قد لا تكون هذه الأمور العوامل المهمة الكاملة التي يمكن أن تتسبب في اختلاف نتائجنا أو أدائنا أو إنجازاتنا الفعلية اختلافًا جوهريًا عن تلك المعبر عنها أو المضمنة في أي من بياناتنا الاستشرافية. وننصحكم بعدم الاعتماد بشكل كلي على هذه البيانات الاستشرافية، والتي تم إنجازها اعتباراً من تاريخ هذا البيان الصحفي. ونخلي مسؤوليتنا من أي التزام بتحديث البيانات الاستشرافية بشكل علني لتعكس النتائج الفعلية أو المعلومات الجديدة أو الأحداث المستقبلية أو التغييرات في الافتراضات أو غيرها من العوامل التي قد تؤثر على هذه البيانات إلا بالحد المطلوب بموجب القانون المعمول به. وإذا قمنا بتحديث بيان أو أكثر من البيانات الاستشرافية فلا يجب استخلاص أي استنتاج يفيد بعزمنا إجراء تحديثات إضافية فيما يتعلق بتلك البيانات الاستشرافية أو غيرها.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: