مغامرات متنوعة لاستكشاف معالم جزيرة أيرلندا الخلابة

خاص لمجلة DXB24…

زوروا جوهرة أوروبا الخضراء وما تحتضن من سواحل وأدغال وجبال ومناظر طبيعية خلابة

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة، نوفمبر 2019: أخترنا لكم جزيرة أيرلندا تلك الجوهرة الاوروبية القابعة بين أفيا ﺀ ﺍﻟﻈﻼﻝ الخضراء وما تحتوي على مناظر طبيعية ساحرة، إلا أن هذه الجزيرة تخبأ في طياتها ما يتخطى حدود العين. من سواحل كونيمارا، وأدغال دونيجال، وجبال مورن المهيبة، والمناظر الطبيعية الخلابة لكيري وكورك، وساحل كوزواي الشهير في أيرلندا الشمالية، لا بد أن هناك الكثير لاستكشافه وبطرق عدة.

يعد النقل عاملاً هاماً يجب مراعاته عند التخطيط لأي رحلة بين المقاطعات والمدن والمعالم، ويشكل وقتاً ثميناً أثناء العطلات. لذلك فإن الطريقة المثالية للاستمتاع بالعطلات هي بجعل رحلة الطريق جزءاً من التجربة الكلية. سواء كان ذلك سيراً على الأقدام أو بالسيارة أو الكرفان أو القطار أو الدراجة، ثمة بعض الطرق المثيرة لاستكشاف جزيرة أيرلندا تخولكم الحصول على تجربة متكاملة لا تضاهى.

السيارة (القيادة على الطريق المفتوح)

بالنسبة لأولئك الذين يسعون للتحرر من المواعيد والاستمتاع بتجربة أيرلندية أصيلة، يعد هذا خياراً شائعاً. ستتيح لكم قيادة السيارة على الطريق المفتوح استكشاف المزيد من أيرلندا؛ البلدات الصغيرة، والقلاع، والقرى، والأعماق الداخلية للبلد التي لا توفرها عادة وسائل النقل العامة أو الجولات السياحية. تقع أطول الطرق للقيادة الساحلية “Causeway Coastal Route” و “Wild Atlantic Way” على الساحل الغربي وعلى أجزاء من السواحل الشمالية والجنوبية لأيرلندا، ويعد هذان الطريقان من الطرق الأكثر شعبية لاستكشافها بالسيارة. بدءاً من بلفاست ومروراً بتسع مقاطعات وثلاث مناطق وصولاً إلى مقاطعة كورك، سيحظى السائقون بمتعة استكشاف المئات من المعالم الجذابة والتجارب الفريدة على طول الطريق.

الكرفان (تضاهي فنادق الخمس نجوم)

لا شك أن خيار “ الكرفان” هو الطريقة المثالية للموازنة بين السفر المريح والتكاليف المعقولة وحس المغامرة. لدى “Bunk Campers”، أكبر شركة لتأجير الكرفانات في أيرلندا وتقع بالقرب من مطاري دبلن وبلفاست، وتقدم أيضاً جولة “جيم أوف ثرونز” الفريدة من نوعها، حيث يمكن للناس استكشاف الممالك السبع في أيرلندا الشمالية من خلال قيادة الكرفان والاقامة بحرية تامة تتخطى المكان . من السهل استئجار هذه الكرفانات وصفّها في المنتزهات المخصصة للتخييم المنتشرة في جميع أنحاء الجزيرة، مثل منتزه “Mullynascarthy Caravan Park” الذي يقع على ضفاف نهر كولبروك على مشارف مدينة ليسناسكيا، أو منتزه “Delamont Country Park” مع المناظر الخلابة لجبال مورن. ستترك لكم أيرلندا حرية اختيار مكان استيقاظكم، على مناظر الجبال أو السواحل أو المساحات الخضراء أو البحر.

الحافلة السياحية (الخيار السهل وبأسعار تناسب الجميع)

إذا كانت المعالم الأثرية والسياحية تحتل قائمة أولوياتكم، فإن جولة الحافلة هي خياركم الأمثل. ضعوا الخرائط جانباً واستمتعوا بالأماكن الساحرة للجزيرة براحة تامة. يمكن شراء التذاكر والتصاريح مسبقًا بطريقة سهلة وبأسعار معقولة، كما تتوفر خدمة النقل بالحافلة بين جميع المدن الرئيسية. تؤمن “Éireann” في جمهورية أيرلندا و“Translink”  في أيرلندا الشمالية حافلات في جميع أنحاء الجزيرة، مما يجعلها وسيلة رائعة للسفر دون عناء الخرائط أو الوقوف المتكرر. استرخوا واستمتعوا بالرحلة أثناء التعرف على تاريخ الجزيرة وثقافتها ومعالمها السياحية مع المرشد السياحي.

الدراجة (الخيار السهل وبأسعار تناسب الجميع)

ما من وسيلة أفضل من الدراجة الهوائية للعروج على المناظر الطبيعية الغنية في أيرلندا! بالنسبة لمحبي التجوال، ستكون المغامرة على عجلتين كافية لإحداث ترابط عميق مع البلد. لا شيء سيضاهي ركوب الدراجة على منعطفات الشوارع، والتوقف لالتقاط الصور، واستكشاف الأماكن على طول الطريق، وتعديل خطط الرحلة في اللحظة الأخيرة بناءً على التوصيات المحلية. اختاروا بين الجولات المصحوبة بمرشدين على طول طريق “Wild Atlantic Way”  مع إمكانية نقل الحقائب في كل مرة يتم فيها تغيير المواقع، أو القيام بجولة مستقلة على دراجة مستأجرة في شرق أيرلندا القديم. يمكن للأطفال أيضاً أن يكونوا جزءاً من المغامرة، حيث تتوفر دراجات وخوذات مخصصة للإيجار في القرى والمدن. كما تكتظ الجزيرة بمسارات ركوب الدراجات المناسبة لكافة المستويات من السائحين المستكشفين، والمتسابقين وصولاً إلى عشاق المسارات الجبلية الوعرة.

يعدّ مسار  “The King Fisher Trail”(300 ميل) أحد المسارات الأكثر شعبية، ويغطي مقاطعات في المناطق الوسطى في جمهورية أيرلندا وعبر حدود أيرلندا الشمالية، ويطل على مناظر شاملة وساحرة للجبال والبحيرات. أما  “Great Western Greenway”  فهو أطول مسار وعر لركوب الدراجات في جمهورية أيرلندا بدءاً من يستبورت وصولاً إلى أشيل في مقاطعة مايو، في حين أن مساري  “Barnett Demesne Blue” و  “Green Trails” في بلفاست مليئين بالطرقات الجبلية المخصصة لركوب الدراجات والتي تطل على قمم الجبال.

القطار

تعمل في أيرلندا شبكتان رئيسيتان للسكك الحديدية هما “Irish Rail” في جمهورية أيرلندا و“Translink” في أيرلندا الشمالية، وتعد دبلن وبلفاست بمثابة المحطتين الرئيسيتين للسكك الحديدية، وتربطان المسافرين بالمدن والبلدات في كافة أنحاء الجزيرة. تزود الأدلة عبر الإنترنت المسافرين الجدد بالمعلومات لتيسير رحلاتهم، وتوفر القطارات الحديثة رحلة ممتعة ومريحة بين المدن أسرع من الحافلة. كما تُعد السكة الممتدة من الساحل الجنوبي الشرقي من دبلن مروراً بالشرق القديم لأيرلندا وصولاً إلى ميناء روسلار واحدة من أروع مسارات السكك الحديدية في جمهورية أيرلندا. أما في أقصى الشمال، فيعتبر مسار السكة الذي يستغرق 45 دقيقة من المدينة المسورة في لندنديري~ديري كوليرين على طول طريق       “Causeway Coastal Route”  “أحد أجمل المسارات في العالم”.

الابحار (القوارب، العبارات، السفن)

اسلكوا مسار “sea-nic” واستكشفوا أيرلندا من منظور فريد. إلى جانب العديد من الجزر، تعد أيرلندا غنيةً بالأنهار والبحيرات والقنوات التي يمكن أن استكشافها عبر القوارب أو العبارات أو السفن. كما يمكن للمسافرين الاختيار من بين العديد من المشغلين ذوي الخبرة ، مثل “Doolin Ferries” ، رواد رحلة “Cliffs of Moher” المتألقة والمعروفة بكونها واحدة من أكثر المناظر الطبيعية روعة في البلاد. بالإضافة إلى الرحلات البحرية لـ  “Dublin Bay Cruises”التي لا بد أن تثير إعجاب الجميع أثناء الإبحار حول جزيرة دالكى وخليج كيليني. سواء كنتم ترغبون في استكشاف جزر أران أو القيام بجولات يومية أو جولات على جانب المنحدرات الصخرية الأكثر شهرة في العالم أو التنقل بين الجزر، تُعد الرحلات البحرية بديلاً ممتعاً لاكتشاف معالم لا تضاهى.

_أنتهى_

ملاحظات للمحررين:

  • هيئة السياحة الأيرلندية هي المنظمة المسؤولة عن التسويق للجزيرة الأيرلندية في الخارج كوجهة رائدة لقضاء العطلات.
  • تعتبر السياحة أهم الموارد المحلية لجزيرة أيرلندا، فهي تقدم عما يزيد عن 4% من الناتج القومي الإجمالي في جمهورية أيرلندا، وتؤمن وظائف لما يقارب 325 ألف شخص من كل أنحاء الجزيرة.
  • بلغ عدد السياح الذين استقبلتهم هيئة السياحة الأيرلندية ما يقارب 11.2 مليون سائح عام 2018 أي ارتفاع بنسبة 6% عن عام 2017، مع عوائد بقيمة 6.1 مليار يورو أي ارتفاع بنسبة 10%.
  • يرجى زيارة موقع هيئة السياحة الأيرلندية، ireland.com. يضم الموقع على الإنترنت 29 موقعاً تسويقياً بإحدى عشرة لغة مختلفة حول العالم. هذا وقد تصفح الموقع الإلكتروني بمجمله أكثر من 20 مليون زائر عام 2018.
  • واعتباراً من شهر يناير 2018، أصبح بإمكان المواطنين الإماراتيين دخول الأراضي الأيرلندية بدون تأشيرة، ما يفضي إلى تعزيز سهولة السفر والدخول إلى جزيرة أيرلندا.
  • يتوفر المزيد من التفاصيل على الموقع الإلكتروني: tourismireland.com
  • https://www.irelandscontentpool.com/account/landingpage/

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: