بارسونز باريس تعلن عن إطلاق برنامج جديد للتعلّم عبر الإنترنت في مجال الأزياء والتصميم والصناعات الفاخرة لطلاب المدارس الثانويّة

خاص لمجلة DXB24…

تقوم الدورة بتزويد الطلّاب بلمحة من كواليس عالم الأزياء والصناعات الفاخرة

 

نيويورك وباريس  – أعلنت اليوم “بارسونز باريس”، الحرم الأوروبي لكلية “بارسونز” للتصميم ذات الشهرة العالمية التابعة لجامعة “ذا نيو سكول”، عن إطلاق دورة تعليمية جديدة عبر الإنترنت لطلّاب المدارس الثانويّة تحت عنوان “داخل عالم الأزياء والصناعات الفاخرة“، تشكّل رحلة تعلّم ديناميكيّة في كواليس قطاع صناعة الأزياء. تقدم الدورة متعددة التخصصات فرصة استكشاف تاريخ وصيحات وثقافة الموضة الخلابة، ويتمّ تدريسها من قبل أعضاء مرموقين في هيئة التدريس من “بارسونز باريس”. وتتضمن الدورة مجموعة إضافية من المقابلات ومحتوى حصري من روّاد القطاع من أبرز وأشهر العلامات التجارية في مجال الأزياء والصناعات الفاخرة في باريس بما في ذلك “لويس فيتون”، و”ديور”، و”بالمين”، وغيرها.

 

تشمل الدورة التي تحمل عنوان “داخل عالم الأزياء والصناعات الفاخرة” نحو  30 ساعة من العمل الغامر والتفاعلي، وهي توفر المتعلّمين اليافعين فرصة فريدة من نوعها للحصول على إمكانية وصول لا مثيل لها إلى المنظومة العالمية لصناعة الأزياء والتصميم في بيئة تعليميّة ممتعة وداعمة. ويحظى الطلاب بفرصة الاستفادة من تعاليم عدد من الأساتذة الحائزين على جوائز والروّاد في القطاع حول مجموعة مختلفة من المواضيع التي تشكّل أساساً متيناً لمستقبل في قطاعَي صناعة الأزياء والتصميم. وتُختتم الدورة بتحدّي “بارسونز باريس إنسايدر”، حيث يستطيع الطلاب أن يستخدموا ما تعلّموه خلال الدورة وقدرتهم على الإبتكار جنباً إلى جنب لاقتراح حلول لسيناريوهات في العالم الواقعي في مجال الأزياء والصناعات الفاخرة.

 

تتضمن الدورة الجديدة أيضاً لمحة عن المسارات المهنيّة المتوافرة في مجال صناعة الأزياء والسلع الفاخرة والأكسسوارات، والتسويق؛ إلى جانب دراسة معمّقة حول كيفيّة تأثير الاستدامة والتكنولوجيا والمسائل الاجتماعيّة على هذا القطاع؛ وكيفيمكن للعلامات التجارية أن تواصل الابتكار والنجاح في القرن الحادي والعشرين. وسيتعلّم الطلاب أيضاً عن تاريخ دور الأزياء الشهيرة، والعناصر الأساسيّة التي تحدّد العلامات التجارية الفاخرة، وما الذي يؤدي إلى منتج أكثر مبيعاً، وغيرها.

 

وقالت فلورانس لوكلير-ديكلر، عميدة “بارسونز باريس”، في هذا السياق: “مع تطلّع ’بارسونز باريس‘ إلى مئويّتها في عام 2021، نحن متحمّسون وفخورون بإطلاق برنامج الشهادات الجديد هذا لطلاب المدارس الثانويّة. يقدّم المنهج المبتكر للبرنامج، والرؤى المطّلعة، والتوجيه الخاصّ المقدّم من قبل معلّم واسع الخبرة من هيئة التدريس في كلية ’بارسونز‘ تجربة جذابة للغاية وفريدة من نوعها للطلاب المهتمّين باستكشاف مسيرة مهنيّة في عالم الأزياء والتصميم.”

 

وتدمج الدورة متعددة التخصصات ميزات التعليم المنفرد من من شخص لآخر؛ والمحاضرات الممتعة وعالية الإنتاجيّة؛ وأكثر من 100 فيديو مع روّاد عالم الأزياء والصناعات الفاخرة والهيئة العليمية من “بارسونز باريس”؛ إلى جانب الفروض والواجبات مع ملاحظات مخصّصة للطلاب الفرديّين؛ ومناقشات خارج غرفة الصف – جميعها عبر الإنترنت بواسطة تكنولوجيا صديقة للمستخدم. يتولى قيادة الدروس عدد من أعضاء الهيئة التدريسيّة في “بارسونز باريس”، وهم إيروس إيروتوكريتوس، مصمّم أزياء يمتلك متجرَين في باريس؛ وآنا كروتيي، متخصّصة في مجال التسويق وتطوير المنتجات؛ وبادارا إنديايي، مؤثر ومدير إبداعي.

 

وتتيح دورة “داخل عالم الأزياء والصناعات الفاخرة” إمكانية الوصول إلى هذا العالم المثير للحماس خلال جلسات من أسبوعَين أو أربعة أسابيع بشكل يتماشى مع الجداول الأكاديميّة المزدحمة للطلاب. ويرحب بطلاب المدارس الثانوية حول العالم للبدء بالتسجيل لدورات فبراير 2020 وصيف 2020.

 

للاطّلاع على المزيد من المعلومات، والتقدم بطلب للمشاركة في هذا البرنامج، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني لـ”بارسونز باريس” لمعرفة المزيد عن هذا العرض الجديد.

 

تأسّست “بارسونز باريس” في عام 1921 كأوّل كلية أمريكيّة للفنون والتصميم في باريس، وتُعدّ اليوم تجمّعاً عالمياً من الطلاب والهيئة التعليمية المتميّزة الملتزمة بمعالجة التحديات في عالم متطوّر من حلال الإبداع والدقّة الفكريّة. يقدّم المنهج درجات البكالوريوس والماجستير المبتكرة في مجال الأزاء، وإدارة التصميم الاستراتيجي، والفنون، والإعلام، والتكنولوجيا باللغة الإنجليزيّة، ويجمع ما بين أعلى درجات التصنيف في مجال التدريس  لكلية “بارسونز” للتصميم وموارد باريس الفريدة من نوعها، مع إرثها المميز من العلامات التجارية، وثقافة ريادة الأعمال التطلعيّة، ووصولها إلى أوروبا وما بعدها. وتضمّ قائمة شركاء كلاً من “بارسونز نيويورك”، و”ذا نيو سكول” – الجامعة الأمّ لـ”بارسونز” – إلى جانب شبكة من الجامعات المحليّة والعالميّة، والمؤسّسات الثقافيّة والمنظمات والشركات التجاريّة. وبفضل ما يحصلون عليه من الإلهام من هذه المدينة الحيوية وثقافتنا التعاونيّة متعددة التخصّصات، ينتقل الخرّيجون إلى استكشاف قطاعات جديدة وخوض مسيرات مهنية إبداعيّة في باريس وحول العالم.

 

تسعى جامعة “ذا نيو سكول” التي تأسّست في عام 1919، إلى تشجيع والدفع قدماً بالحريّة الأكاديميّة، والتسامح، والإختبار العلمي. وبعد قرن من الزمن، لا تزال “ذا نيو سكول” في طليعة الابتكار في مجال التعليم العالي، وهي توفر الإلهام لأكثر من 10 آلاف طالب وخريج لتحدي الوضع الراهن في مجال الفنون والتصميم، والعلوم الاجتماعية، والفنون الليبرالية، والإدارة، وفنون الأداء، والإعلام. وترحب الجامعة بآلاف المتعلمين البالغين سنويّاً ممن يرغبون في الالتحاق بدورات التعليم المستمر والدورات التنفيذيّة والبرامج العامة. وتحافظ “ذا نيو سكول” على حضور عالمي من خلال بواباتنا للتعليم عبر الإنترنت، ومؤسسات الأبحاث، والشراكات العالميّة. يمكنكم الاطلاع على المزيد من المعلومات عبر الرابط الإلكتروني التالي: www.newschool.edu.

 

*المصدر: “ايتوس واير

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: