إدارة أوبرا مونتي كارلو بين يدَيْ امرأة لأوّل مرّة

خاص لمجلة DXB24…

سيسيليا بارتولي تستلم دفّة الإدارة عن جان لوي جريندا بدءاً من 1 يناير 2023

دبي، ديسمبر 2019: كشفت صاحبة السمو الملكي أميرة هانوفر، رئيسة مجلس إدارة أوبرا مونتي كارلو عن قرار مهم خلال مؤتمر صحفيّ في صالة غارنييه يوم الثلاثاء 3 ديسمبر اقتضى بتعيين سيسيليا بارتولي لتولّي منصب إدارة هذه المؤسسة الموناكية مكان جان لوي جريندا بدءاً من 1 يناير 2023.

DIC_3530
صاحبة السمو الملكي أميرة هانوفر إلى جانب سيسيليا بارتولي وجان لوي جريندا © قسم الاتّصالات – شارلي جالو

 

في هذا الصدد، عبّرت صاحبة السمو الملكي قائلةً: “في مارس 2019، قام جان لوي جريندا بإطلاعنا، أنا وصاحب السمو الأمير ألبير الثاني، أمير موناكو على رغبته في الاستقالة من إدارة أوبرا مونتي كارلو. وكان قد شغل هذا المنصب منذ يوليو 2007 وشعر بأنّ الوقت قد حان لتسليم المسؤولية إلى شخص جديد يُضفي أفكاراً جديدة ومُبتكرة على عالم الأوبرا في الإمارة.

 

ثمّ اقترح جان لوي جراندا اسم سيسيليا بارتولي التي سبق أن استشارها بطريقة غير رسمية. فإلى جانب كلّ ما تتمتّع به سيسيليا من صفات شخصية ومهنية حميدة، تربطها علاقة وطيدة بالإمارة إذ كانت قد قادت أوركسترا “موسيقيّيو الأمير” بصفتها المديرة الفنية منذ تأسيسها عام 2016. استرعى هذا الاقتراح انتباهي واهتمامي مباشرةً كوني رئيسة مجلس إدارة أوبرا مونتي كارلو. وسرعان ما حصلت على موافقة صاحب السمو الأمير ألبير الثاني، أمير موناكو وقدّمت هذا العرض رسميّاً لسيسيليا بارتولي. ويسرّني اليوم أن أعلن أنّها قبلت عرضنا هذا”.

 

وعليه، أصبحت سيسيليا بارتولي أوّل امرأة تتولّى إدارة دار أوبرا مونتي كارلو، إلا أنها ستواظب على العمل في منصب المديرة الفنية لأوركسترا “موسيقيّيو الأمير”. وختمت صاحبة السمو إعلانها قائلةً: “لن يقف هذا المنصب عائقاً أمام مسيرة سيسيليا الغنائية تماماً كما كان الأمر مع جان لوي الذي كان يحقّ له أن يعمل كمدير مسرح”.

وجاء ردّ مؤثّر من سيسيليا التي قالت: “إنّه لفخر عظيم ومسؤولية أعظم، واسمحوا لي أن أعبّر عن امتناني لصاحب السمو الأمير ألبير الثاني، أمير موناكو وﺻﺎﺣﺒﺔ ﺍﻟﺴﻤﻮ الملكي أميرة ﻫﺎﻧﻮﻓﺮ ومجلس إدارة دار أوبرا وأشكرهم من صميم قلبي على منحي كامل ثقتهم. وأودّ أن أشكر جان لوي جريندا على صداقته الوفية وعلى هذه الفرصة التي منحني إيّاها وعلى وعده الصادق بمساندتي وإرشادي خلال عملي في دار الأوبرا”. كما حرصت على أن تؤكّد انتماءها إلى الإمارة وتسليط الضوء على الدور الذي أدّته خلال مسيرتها المهنية قائلةً:” دخلت عالم الأوبرا من بابه العريض خلال أوبرا “حلاق إشبيلية” عام 1989 في باكورة مسيرتي المهنية. ومنذ ذلك الحين شعرت بتعلّق وثيق يجمعني مع موناكو. وبالنسبة لي، أرى أنّ صالة غارنييه هي من أروع دور الأوبرا في العالم، إذ تتمتّع بتصميم هندسي وصوتي لا غبار عليه – إنّها جوهرة بكلّ ما للكلمة من معنى… وعام 2016، مددتُ يد العون إلى جان لوي جريندا لنؤسّس معاً “موسيقيّيو الأمير”. وبومضة عين، أدّت هذه الأوركسترا أكثر من 70 عرضاً، تسجيلاً وإنتاجاً أوبيرالياً في مختلف أنحاء أوروبا. فسرعان ما نالت إعجاب الجماهير والنقّاد العالميين ووُصفت بأنّها “واحدة من أفضل أوركسترات الآلات التقليدية” كما عرّفت عشّاق الموسيقى الكلاسيكية إلى روعة موناكو وموسيقاها…”

 

 

واختتمت حديثها معبرّةً عن اندفاعها وحماسها للمنصب الذي ينتظرها: “صحيحٌ أنّ تولّي إدارة أوبرا مونتي كارلو يفتح صفحة جديدة في حياتي المهنية إلّا أنّ هذه المهمة بمثابة حلم أصبح حقيقة! كما يغمرني السرور لكوني أوّل امرأة تستلم سُدّة هذا المنصب وكذلك أوّل مغنّية أوبرا بعد غي جريندا، والد جان لوي جريندا. وهذا يجسّد تماماً الشعار الذي أرفعه دائماً: “التقاليد ركيزة متينة يُبنى عليها الإبداع والتفنّن!” وأتطلّع منذ أوّل يوم لي إلى إطلاق العنان لأفكاري المبدعة وشغفي الكبير لأساهم في خدمة دار أوبرا مونتي كارلو وتطويرها!” أمام سيسيليا بارتولي ثلاث سنوات لتحضير موسمها الأول بخطى واثقة.

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: