التغيير في أنماط وسلوكيات المستهلكين الصينيين ينعكس على الاقتصاد العالمي

خاص لمجلة DXB24…

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 21ديسمبر 2019:- نتيجةً للتباطؤ الاقتصادي والتغيرات الهيكلية، يُظهر المستهلكون الصينيون بوادر تغيّر في أنماطهم السلوكية. واستناداً إلى تحليلٍ صادرٍ عن شركة “ألفو”، من المحتمل أن تتراجع أعداد السياح الصينيين في الخارج بشكل ملحوظ بالتزامن مع انخفاض المدّخرات الصينية. وسينجم عن ذلك تراجعٌ في تدفق رؤوس الأموال إلى دول أخرى، بما في ذلك، دول جنوب آسيا والشرق الأوسط وأوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.

 

وبحسب تقديرات صندوق النقد الدولي، يُتوقع أن يصل الاقتصاد الصيني إلى مرحلة العجز التجاري خلال العامين المقبلين. وعلى الرغم من حقيقة أن الصين تفتخر، منذ عام 2001، بفائضها التجاري، إلا أن ذلك الفائض بدأ بالتراجع تدريجياً بعد الأزمة المالية عام 2008. والجدير بالذكر أنّ هذا الفائض التجاري يقترب حالياً من مستوى الصفر.

 

وقد يُعزى السبب الرئيسي لهذا التطوّر إلى الارتفاع الحاد الذي شهدته السياحة الدولية للمقيمين الصينيين نظراً لارتفاع مستويات الثروة لدى الطبقة المتوسطة. ووفقاً للمصادر المُتاحة، شهدت أعداد الصينيين المسافرين إلى الخارج زيادة من 42 إلى 162 مليون شخص بين عامي 2008 و2018، ما يمثل نمواً بلغ نحو 252 في المائة. ونتج عن هذا التوّجه عجز بقيمة 250 مليار دولار أمريكي في العام الماضي. ويشير هذا التطور غير المواتي للتوازن الصيني إلى إمكانية حدوث تغيير، تُشكّل إحدى عواقبه الانخفاض المذكور أعلاه في حركة السياحة الخارجية.

Graph 1 Yearly evolution of household savings in China_1576666502

واستناداً إلى بيانات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، سجّلت مدّخرات الأُسر الصينية ارتفاعاً حاداً من 28 في المائة عام 2000 إلى 39 في المائة عام 2010، ولا تزال عند مستوياتها المرتفعة نسبياً. إلّا أنّه وفي ظلّ ارتفاع نسبة المُسنّين في الصين، ترتفع مستويات الانفاق لديهم لتتخطى ما يكسبونه، ما يسهم بدوره باتّخاذ مستويات المدّخرات منحىً تنازلياً. وتُشير أحدث بيانات للمدّخرات عام 2016 إلى وصولها إلى 36.1 في المائة.

 

[الشكل البياني 1]

 

وفي تقريره عن توقّعات الاقتصاد العالمي، قام صندوق النقد الدولي في وقت لاحق بتخفيض تقديرات نمو الاقتصاد الصيني لعام 2020 من 6.6 في المائة العام الماضي إلى 5.8 في المائة. والجدير بالذكر أنّنا بدأنا نشهد تغييراً في الطريقة التي لطالما تصرف بها المستهلكون الصينيون.

 

ميلوش فام

كبير المحللين

“ألفو”

 

تُعتبر “ألفو” علامة تجارية مسجلة لصالح شركة “جلف بروكرز” المحدودة، وهي شركة محدودة المسؤولية مُعتمدة من قبل هيئة الخدمات المالية في السيشيل باعتبارها وسيطاً للأوراق المالية بموجب الترخيص رقم: (SD013) لإجراء فئات معينة من أعمال الاستثمارات المالية على النحو المسموح به بموجب قانون الأوراق المالية في السيشيل لعام 2007.

 

يُعتبر التداول أمراً محفوفاً بالمخاطر وقد يكون كامل استثماركم عرضة للخطر. تتوفر الشروط والأحكام عبر الرابط الإلكتروني التالي: https://alpho.com/

 

المصدر: “ايتوس واير”

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: