خبراء الموارد البشرية يستشرفون مستقبل الوظائف في دولة الإمارات

خاص لمجلة DXB24…

في إطار جهود أكاديمية دبي للمستقبل لتهيئة المهارات الوطنية للتغيرات المقبلة

الثورة الصناعية الرابعة تسهم بزيادة الطلب على المهارات المتخصصة والمستقبلية

سوق العمل والوظائف يشهد تغيرات متسارعة مع ظهور تقنيات جديدة ومتطورة

تحولات جذرية على ثلث الوظائف المعروفة في جميع أنحاء العالم خلال العقد القادم

دبي، 23 فبراير 2020: في إطار جهودها لبناء القدرات الوطنية وتأهيلها لمواكبة التغيرات العالمية في مجال الوظائف والتخصصات الأكاديمية، نظمت أكاديمية دبي للمستقبل إحدى مبادرات مؤسسة دبي للمستقبل، جلسة خاصة لاستشراف مستقبل الوظائف في الدولة بمشاركة مسؤولين ومدراء وخبراء في مجال الموارد البشرية من مختلف الجهات الحكومية والخاصة في دبي ودولة الإمارات.

وأكد سعيد القرقاوي مدير أكاديمية دبي للمستقبل أن الأكاديمية تعد رافداً أساسياً لجهود دولة الإمارات في مرحلة الاستعداد للخمسين عاماً المقبلة، وتركز في عملها على إعداد المواهب الوطنية وتمكينها بمهارات المستقبل من خلال مبادراتها المعرفية وبرامجها التدريبية والجلسات الحوارية التي تنظمها بمشاركة خبراء ومتخصصين ورواد الفكر من دولة الإمارات والعالم، بما يدعم الرؤية الاستشرافية لدبي ودولة الإمارات في توظيف التكنولوجيا الحديثة وأدواتها لتصميم المستقبل على العلم والمعرفة.

واستضافت الأكاديمية مريم المهيري وأروى القاسم من مركز الثورة الصناعية الرابعة في الإمارات، في جلسة تطرقت إلى أبرز التغيرات الجوهرية في أسواق العمل والوظائف المطلوبة والمهارات المستقبلية، في ظل تقديرات المؤسسات العالمية بأن تحدث التطورات التكنولوجية تحولات جذرية على ثلث الوظائف المعروفة في جميع أنحاء العالم خلال العقد القادم.

مستقبل سوق العمل

واستشرفت الجلسة التغيرات المستقبلية التي يشهدها سوق العمل في دولة الإمارات والعالم، بما في ذلك متغيرات الطلب على المواهب المتخصصة، وأشار المشاركون إلى أن العالم سيشهد اختفاء مجموعة من الوظائف خلال السنوات المقبلة خاصة في مجالات النقل والمصارف والسياحة والسفر والرياضة والاقتصاد والتجارة وغيرها، فيما سيتم توفير نحو 133 مليون وظيفة جديدة في الاقتصادات العالمية الكبرى بحلول عام 2022 لمواكبة متطلبات الثورة الصناعية الرابعة.

المهارات المستقبلية

وتطرق الاجتماع إلى التوجهات العالمية الحالية وآثارها على نوعية المهارات المطلوبة والوظائف التي ستظهر أو تختفي في المستقبل، وأكد أهمية تطوير الأنظمة التعليمية وابتكار نموذج جديد يمكن استخدامه في مختلف دول العالم.

وناقش المشاركون في الاجتماع أهم الاستراتيجيات المستقبلية التي أطلقتها مؤسساتهم بهدف تطوير عملية استقطاب المواهب الوطنية والخبرات العالمية، ومواكبة التغيرات في طبيعة الوظائف والخبرات بما يساهم في تعزيز آلية عملها وسد الثغرات الموجودة في فرق عملها، وتطرقوا إلى مجموعة من المبادرات الناجحة في دولة الإمارات في مجال دعم الوظائف المرتبطة بالابتكار وتوظيف التكنولوجيا الحديثة، بما في ذلك إطلاق نظام تأشيرات العمل الحر عام 2018.

دورات تدريبية وبرامج معرفية

وتنظم أكاديمية دبي للمستقبل خلال الفترة المقبلة مجموعة من الدورات التدريبية في مختلف القطاعات والمجالات بما في ذلك “مستقبل البيانات” يوم الاثنين 23 مارس، و”إدارة التحول نحو مستقبل مستدام” خلال الفترة 24 – 26 مارس، و”العالم بعد خمس سنوات” يوم الاثنين 30 مارس، و”سرد قصص المستقبل” خلال الفترة 5 – 7 أبريل المقبل.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: