أتيكا القابضة تنطلق في رحلة لإطلاق إمكانات أوزبكستان الهائلة في السياحة

خاص لمجلة DXB24…

سعادة عزيز أ. عبد الحكيموف، نائب رئيس وزراء جمهورية أوزبكستان، يستقبل وفدا خاصا من

خبراء الضيافة من دبي يقوده السيد/ ميشيل ب. ج. نوبليه، رئيس مجلس إدارة أتيكا القابضة

29 فبراير 2020

استقبل سعادة عزيز عبد الحكيموف، نائب رئيس وزراء جمهورية أوزبكستان، رئيس لجنة الدولة لتطوير السياحة، السيد/ ميشيل ب. ج. نوبليه، رئيس مجلس إدارة أتيكا القابضة، لمناقشة فرص التعاون الثنائي من أجل دفع نمو قطاع السياحة والضيافة في أوزبكستان. انضم إلى الاجتماع اللجنة التنفيذية في أتيكا وتضم كريموف كمال الدين، الرئيس التنفيذي، وهينا باكت، المسؤول الأول عن التسويق.

خلال اللقاء، قال سعادة عزيز عبد الحكيموف إن: “السياحة ركيزة أساسية لإقتصادنا. وعلى الرغم من أننا أحرزنا تقدما ملحوظا على مدار السنوات الأخيرة في هذا القطاع، إلا أنه لا يزال أمامنا شوط طويل علينا أن نقطعه من أجل تحقيق طموحاتنا وإمكاناتنا. نحن حريصون على أن نعرض للعالم الأفضل في بلدنا ونثبت أنها ليست مجرد مكانا رائعا للزيارة للترفيه لكنه أيضا بلد استثنائي للعمل والدراسة. نحن نتطلع لخلق البنية التحتية والتجارب المناسبة لكي تزدهر السياحة ونجعل من السهل على المسافرين زيارة أوزبكستان.”

وأضاف سعادة عزيز عبد الحكيموف: “نحن نبذل قصارى جهدنا على كافة المستويات لتقديم الأفضل من حيث المنتج والتجارب للزوار من كافة أنحاء العالم. ومع توسع وتغير قطاع السياحة، من الضروري أن نعمل مع كل أصحاب المصلحة لكي نزيل أية عوائق أمام النمو لبناء هذه الصناعة المهمة. بالتالي، نحن نرحب بالخبراء مثل السيد/ ميشيل ب. ج. نوبليه الذي يحمل تجربة مبهرة وخبرة في مجال الضيافة من أجل توجيه ودعم المالكين المحليين بمعرفته العالمية ورؤيته.”

تشير احصاءات مجلس السفر والسياحة العالمي إلى أن المساهمة المباشرة للسياحة والسفر في إجمالي الناتج المحلي في أوزبكستان بلغت 3.2% من إجمالي الناتج المحلي عام 2017، أي 1.6 مليار دولار. وفي عام 2018، ارتفع الرقم إلى 3.4% من إجمالي الناتج المحلي ليصل إلى 1.3 مليار دولار. وبحلول عام 2028، من المتوقع أن ترتفع إجمالي مساهمة السفر والسياحة إلى 3.4% من اجمالي الناتج المحلي لتصل إلى 3.07 مليار دولار.

وضعت شركة أتيكا القابضة سلسلة من المبادرات الاستراتيجية والمبتكرة المحددة حول متطلبات صناعة الضيافة والسياحة في أوزبكستان. يتمتع ميشيل ب. ج. نوبليه، رئيس مجلس إدارة أتيكا القابضة، بخبرة مبهرة تمتد عبر القارات الخمس في أكثر من 65 دولة من أوروبا إلى أفريقيا، منطقة الكاريبي، الشرق الأوسط، غرب آسيا وآسيا المحيط الهادي. الضيافة تأتي بشكل طبيعي بالنسبة له إذ أنه يعمل في الصناعة طوال ال 55 عاما الماضية.

وأكد نوبليه: “إنه شرف وامتياز عظيمين أن يستقبلني سيادة عزيز عبد الحكيموف، نائب رئيس وزراء جمهورية أوزبكستان. لقد أسعدنا منظوره الديناميكي والمنفتح وممتنون للغاية للدعم الذي قدمه لشركة أتيكا القابضة. تحمل أوزبكستان إمكانات هائلة في مجال السياحة وهي واحدة من أكثر الدول جمالا، أمنا وثراء تاريخيا. نحن في أتيكا نتمتع بمكانة جيدة لتقديم خدمات شاملة لصناعة الضيافة والسياحة المحلية بهدف تطوير عروض سياحية تنافسية تتماشى مع المعايير الدولية. نحن حريصون على أن نلعب دورا في دعم رؤية السياحة من أجل الإستفادة من النمو الشامل مع منح السائحين تجربة أصيلة للثقافة والتقاليد المحلية.”

كان الاستثمار في السفر والسياحة في أوزبكستان عام 2017 يبلغ 273 مليون دولار، وفي عام 2018 بلغ 225 مليون دولار.

حول أتيكا القابضة

أتيكا القابضة مجموعة شركات متنوعة تعمل في قطاعات متعددة، من الضيافة إلى السياحة، العقارات، التعليم والتسويق. تركز الشركة على تطوير السياحة في أوزبكستان التي تحمل إمكانية هائلة للنمو كما أنها ركيزة أساسية للإقتصاد، تليها منطقة آسيا الوسطى.

كل جانب في عمل المجموعة هو علامة كمال كما أنه خطوة نحو اكتساب حصة أقوى للعلامة وريادة في السوق. من خلال الطيف الواسع من عملياتها، تحرص أتيكا على تحقيق أقصى استفادة من كل فرصة في المنطقة من أجل تعظيم قيمة مواردها، تعزيز العائدات لشركائها وأصحاب المصلحة وخلق قيمة طويلة الأمد للجميع.

للمزيد من المعلومات، رجاء زيارة الموقع: www.atecaholding.com

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: