الكوفيد 19: وفاة واحدة ، تم الإبلاغ عن 241 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في الإمارات العربية المتحدة يوم السبت

خاص لمجلة DXB24…

أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة ، اليوم السبت ، عن حدوث 241 حالة جديدة من حالات فيروسات التاجية ، ليصل العدد الإجمالي لمرضى COVID-19 إلى 1505 مرضى.

وهي أعلى حصيلة يومية من الإصابات التي يتم الإبلاغ عنها في الإمارات العربية المتحدة منذ ظهور الفيروس التاجي في الدولة.

كما سجلت دولة الإمارات العربية المتحدة حالة وفاة أخرى من فيروس كورونا الجديد لمواطن عربي يبلغ من العمر 53 عامًا ، وبذلك يرتفع عدد القتلى في البلاد إلى 10 ، وفقًا للمتحدثة الرسمية في قطاع الصحة الإماراتي ، الدكتورة فريدة الحوسني.

وقال الحوسني في مؤتمر صحفي اليوم ، إنه تم تأكيد 17 حالة شفاء جديدة أخرى في الإمارات ، مما رفع إجمالي عدد المرضى الذين تم شفائهم إلى 125.

وأضاف الحوسني أنه من المتوقع أن تشهد الإمارات العربية المتحدة عددًا متزايدًا من حالات COVID-19 بسبب توسيع نطاق الفحص واختبار المزيد من الأشخاص ، وحث الجميع على ارتداء قناع ، حتى دون وجود أي أعراض تنفسية.

وأكدت الدراسات السابقة أن ارتداء القناع يقتصر على أولئك الذين يعانون من أعراض الجهاز التنفسي مثل السعال. اليوم ، مع متابعتنا المستمرة لجميع الدراسات والتوصيات ، نحث الجميع على ارتداء القناع ، حتى من دون وجود أي أعراض تنفسية “.

يمكن أيضًا استخدام أقنعة القماش لفترة أطول ولكنها تحتاج إلى غسلها جيدًا في نهاية اليوم. وأضافت أنه يجب على الناس عدم لمسها أو مشاركتها مع الآخرين.

نصح الحوسني الناس بعدم إعادة استخدام القناع الذي يستخدم مرة واحدة ، قائلاً إنه من المهم جدًا تغيير القناع عندما يكون رطبًا أو ملوثًا أو تالفًا بعد الاستخدام.

وقال حامد بن بطي المهيري الوكيل المساعد لقطاع الشؤون التجارية بوزارة الاقتصاد إن وزارة الاقتصاد شكلت غرفة عمليات تضم فرق مؤهلة تأهيلاً عالياً للتعامل مع التحديات الاقتصادية المتوقعة.

تتميز غرفة العمليات بالعديد من الفرق بما في ذلك فريق البيع بالتجزئة ومنافذ البيع وفريق الموردين وفريق المراقبة وحماية المستهلك وفريق السياحة وفريق التجارة الخارجية والاستثمار.

وأضاف المهيري: “لقد أنشأنا قاعدة بيانات لمنافذ البيع المسجلة ، والتي تصل إلى أكثر من 1600 ، وقمنا بوضع خطة لتحديد كميات المخزون المتاحة في الدولة بشكل مستمر وخاصة السلع الأساسية”.

وأكد “لقد قمنا بالتنسيق المشترك بين الموردين ومنافذ البيع لضمان توافر السلع بأسعار معقولة ، والتنسيق مع السلطات والإدارات الجمركية في الدولة لتسهيل دخول المواد الغذائية وشحنات السلع الأساسية من الموانئ إلى المستودعات”. تم تخفيض الإجراءات الجمركية في الدولة من يومين إلى ساعات فقط.

وأوضح أن السوق الإماراتي لا يواجه أي نقص ، وأن عملية التوريد والاستيراد تتم وفق الخطة الموضوعة. وقال المهيري إن الإنتاج المحلي سيستمر ، والمخزون المتاح كاف لفترات طويلة.

“ندعو أفراد الجمهور إلى عدم القلق وتسوق المعقولية وشراء ما يحتاجونه فقط. وأوضح أنه تم وضع حد أعلى لأسعار أجهزة التعقيم والأقنعة التي يجب أن تلتزم بها جميع منافذ البيع حيث لا يتجاوز معدل الربح 5 في المائة.

وقال المهيري “إننا نتعاون مع الموردين لتنويع مصادر الاستيراد وإيجاد أسواق بديلة للأغذية والسلع الأساسية المتأثرة بالإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدول المصدرة أو نتيجة القيود على حركة الشحن”.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: