تفاصيل الإحاطة الإعلامية (14) لحكومة الإمارات حول كورونا

خاص لمجلة DXB24…

قال العميد خميس الكعبي المتحدث الرسمي من الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية في الإحاطة  الإعلامية لحكومة الإمارات حول مستجدات الوضع الصحي والإجراءت الوقائية في الدولة، والتي يتحدث فيها  إلى جانب الدكتورة فريدة الحوسني، المتحدث الرسمي عن القطاع الصحي في الإمارات إنه تم اعتبار إقامة الوافدين، سواءً كانوا متواجدين داخل الدولة أو خارجها سارية المفعول حتى نهاية ديسمبر من هذا العام، متى صادف تاريخ انتهائها بعد أول من مارس 2020.

 

وأضاف الكعبي: تم إتخاذ مجموعة من القرارات للتخفيف على المقيمين على أرض الدولة من الآثار المترتبة على التدابير الدولية المتخذة في مواجهة تفشي  فيروس كرونا المستجد.

 

ودعا المتعاملين إلى ضرورة إنجاز معاملاتهم عبر منصة الخدمات الذكية للهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، ونحن ملتزمون بأعلى مستويات الجودة في تقديم هذه الخدمات.

 

كما  أكد  التزام  الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية  المطلق اتجاه جميع شرائح المجتمع من مواطنين ومقيمين وزائرين، واستعدادنا لتلقي استفساراتهم عبر قنوات التواصل المعلن عنها على الموقع الرسمي للهيئة.

 

وأضاف : تلقينا طلبات من المقيمين والزائرين المتواجدين في الدولة للالتحاق بأسرهم في موطنهم في ظل الظروف الحالية، ونحن نعمل على التنسيق لهذه الطلبات.

 

وتابع الكعبي: اعتبار جميع بطاقات الهوية المنتهية في الأول من مارس لهذا العام سارية المفعول لغاية نهاية ديسمبر 2020.

 

وأعلنت الدكتورة فريدة الحوسني المتحدث الرسمي عن القطاع الصحي في دولة الإمارات عن ارتفاع عدد حالات الشفاء في الدولة إلى 852 حالة، وذلك بعد تسجيل 172 حالة شفاء جديدة لمصابين بفيروس  كورونا المستجد، وتعافيها التام من أعراض المرض و 3 حالات وفاة من جنسيات مختلفة، ليصل عدد الوفيات المسجلة في الدولة 25 حالة.

وقالت د. فريدة: إن  البرنامج الوطني للفحص المنزلي لأصحاب الهمم يستكمل الجهود الاحترازية الوطنية لتعزيز السلامة والصحة العامة في المجتمع، وهو مساند لجهود مراكز المسح من المركبة للكشف عن الفيروس ومراكز الفحص المعتمدة على مستوى الدولة.

 

وتابعت نستهدف من خلال البرنامج الوطني للفحص المنزلي لأصحاب الهمم فئة غالية علينا، وهم إخوانا وأخواتنا من أصحاب الهمم الغير قادرين على الوصول بسهولة  إلى مراكز الفحص، خاصة من لا يستطيع الحركة بشكل طبيعي، أو من غير القادرين على التعبير، أو يعانون من صعوبة التواصل مع الآخرين.

 

وأكدت أن خطة توسيع نطاق الفحوصات مستمرة في مختلف مناطق الدولة، ولجميع المواطنين والمقيمين، حيث تم إجراء 23,380  فحص جديد.
ونصحت د. فريدة  الأفراد بارتداء القفازات عند الخروج من المنزل واستبدالها باستمرار عند الانتقال من مكان لآخر، وتجنب لمس المتعلقات الشخصية عند لبس القفازات، خاصةً التي يتكرر استخدامها مثل الهاتف.

 

وقالت د. فريدة: أثبتت العديد من هذه الدراسات أن الممارسات المجتمعية للحد من انتشار الفيروس مثل التباعد الجسدي وتقليل التجمعات تساهم بشكل كبير في تأخير الانتشار، وخفض عدد الحالات، وبالتالي كسر حدة الارتفاع، والحد من الارتفاع في الحالات خلال فترة زمنية قصيرة.

 

ونصحت د. فريدة  الأفراد بارتداء القفازات عند الخروج من المنزل واستبدالها باستمرار عند الانتقال من مكان لآخر، وتجنب لمس المتعلقات الشخصية عند لبس القفازات، خاصةً التي يتكرر استخدامها مثل الهاتف.

 

وتابعت د.فريدة: من المهم غسل اليدين جيداً بالماء والصابون بعد التخلص من القفازات، ونحن ننصح بهذا الإجراء في كل مكان، وبصورة مستمرة كطريقة آمنة وأفضل من لبس القفازات.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: