المفوضية التجارية لجمهورية تشيلي بدبي تدعم جهود الشركات التشيلية في مكافحة “كوفيد-19”

خاص لمجلة DXB24…

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 28 أبريل 2020: تتضافر جهود الشركات التشيلية لتوفير مجموعة واسعة من الإمدادات والمستلزمات الصحية ومعدات التكنولوجيا إلى عدد من دول العالم في إطار الجهود المبذولة لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”.

 

في هذا الإطار، تعمل صناعة السلمون في تشيلي ومصممة الأزياء “لوز بريتشينو” ومزود حلول التكنولوجيا “زيغت إتش إس إي” و”كوبر ثري دي”، بالإضافة إلى “إى إتش بي للألعاب” على توفير مجموعة من الخدمات والإمدادات بما فيها إجراء المزيد من فحوصات الكشف عن “كوفيد-19” وتوفير أقنعة وجه “كمامات” قابلة لإعادة الاستخدام ومضادة للميكروبات، وطرح منصات التكنولوجيا لمساعدة الشركات في مختلف أنحاء العالم، بالإضافة إلى تقديم محتوى ترفيهي رقمي يسهم في خلق أجواء إيجابية ضمن العائلات في ظل الظروف الحالية.

carlos-salas-trade-commissioner-of-chile-in-dubai

تعليقاً على ذلك، قال كارلوس سالاس المفوض التجاري لجمهورية تشيلي في دبي: “لدى تشيلي فرصة فريدة لدعم الجهود الرامية إلى مكافحة تفشي فيروس ’كوفيد-19‘، من خلال تزويد دولة الإمارات ومختلف دول العالم بالإمدادات والمستلزمات والتكنولوجيا الأساسية في هذه الظروف غير المسبوقة”.

 

وضمن هذه الجهود، تعمل مصممة الأزياء التشيلية لوز بريتشينو بالتعاون مع شركائها على تصنيع مستلزمات طبية أساسية على رأسها الأقنعة القابلة لإعادة الاستخدام والمضادة للمكروبات، والتي يتم تصنيعها من نسيج يضم جزيئات نانوية نحاسية تساعد العاملين في الخطوط الأمامية على مواجهة هذا الفيروس.

 

كما يتم تصنيع أجهزة أمان يمكن غسلها عدة مرات دون فقدان خصائها المضادة للفيروسات، وذلك باستخدام المواد الخام بعد أن تخضع للاختبارات السريرية المكثفة. تشبه هذه الأجهزة شكل منقار البطة، وهو ما يسمح للفم والأنف بتجنب ملامسة القماش، وبالتالي يوفر المزيد من الحماية للمستخدمين ويتيح لهم حرية الحركة.

 

تلقت بريتشيو حتى الآن طلبات على منتجاتها من مختلف أنحاء العالم، لاسيما دبي التي تقدمت بطلب للحصول على كميات كبيرة من هذه المستلزمات بما في ذلك أغطية الأسرّة للمشافي فضلاً عن أقنعة الوجه.

 

وبالمثل، تستخدم شركات الطباعة ثلاثية الأبعاد في دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان منتجات شركة “كوبر ثري دي” من الخيوط المضادة للميكروبات، للمساعدة على توفير الأدوات والمعدات الضرورية للصناعات الطبية، متى وأينما كان هنالك حاجة إليها.

 

في الجانب التكنولوجي، توفر شركة “زيغت إتش إس إي” أداة مبتكرة ومجانية من خلال استخدام البرمجيات كخدمة “ساس”، لمساعدة المؤسسات في جميع أنحاء العالم في الحفاظ على عملياتها التشغيلية بفعالية وكفاءة، مع تقليل مخاطر “كوفيد-19” داخل مكان العمل.

 

وفي عالم الترفيه الرقمي في تشيلي، تشهد شركة “إى إتش بي للألعاب” المعروفة بتطويرها للعبة (Cultura Chupistica)  الشهيرة زيادة كبيرة في تحميل ألعابها، سيما وأن العائلات تبحث عن مصادر ترفيهية بديلة أثناء فترة الحجر المنزلي.

 

 

 

في هذا الجانب، ابتكرت الشركة ألعاباً تتيح لجميع أفراد العائلة فرصة اللعب معاً داخل المنزل لخلق أجواء إيجابية وتعزيز التواصل الاجتماعي، ومساعدتهم في التغلب على التوتر والعصبية في هذه الظروف التي فُرضت نتيجة انتشار فيروس كورونا المستجد.

 

من جانبها قدمت صناعة السلمون في تشيلي من خلال مؤسسة “سلمون تشيلي”، دعماً كبيراً للدولة عبر تسخير مختبراتها لتحليل 5,000 عيّنة يومياً تم أخذها من الأشخاص المشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا المستجد.

 

إن التقنية المستخدمة في فحوصات كوفيد-19 هي ذاتها المعتمدة في استزراع سمك السلمون والتي تعرف بعميلة “تفاعل البوليميراز المتسلسل”. ستشارك 10 مختبرات في المبادرة التي تأمل في تحسين عدد الفحوصات التي تجري كل يوم، بما يساهم في تخفيف الضغط على النظام الصحي في الدولة.

 

وأضاف سالاس: “تواجه دولة الإمارات وتشيلي وكافة دول العالم للمرة الأولى في التاريخ تحديات مشتركة في ذات الوقت لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، لذا يعتبر العمل الثنائي المشترك ضرورة ملحة في هذه الظروف غير المسبوقة.

 

“في ضوء ذلك، تلتزم جمهورية تشيلي بالعمل والشراكة مع مختلف دول العالم، وتقدم في الوقت عينه خبراتها وتسخر إمكاناتها لمواجهة تداعيات هذا الفيروس، كما ستواصل على مدى الأسابيع والأشهر المقبلة جهودها في التصدير والإمداد إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”.

 

 

 

تعليق الصورة: قناع حسب الطلب قابل لإعادة الاستخدام ومصنوع من نسيج يضم جزيئات نانوية نحاسية من قبل مصممة الأزياء التشيلية لوز بريتشينو

 

 

 

نبذة عن المفوضية التجارية لجمهورية تشيلي “برو تشيلي”:

تعد المفوضية التجارية التشيلية “برو تشيلي” التي تتبع لوزارة الشؤون الخارجية المسؤولة عن ترويج صادرات البلاد من المنتجات المختلفة، كما تساهم في توفير فرص الاستثمار الأجنبي وتعزيز السياحة. تمتلك “برو تشيلي” شبكة واسعة تضم أكثر من 57 مكتباً حول العالم و16 مركز تصدير في تشيلي، وتعمل من خلال الأدوات والخبرات التي لديها على مساعدة نمو قطاع التصدير وتعزيز تواجد تشيلي في مختلف الأسواق العالمية.

 

وفي عالم مليء بالأسواق ذات التنافسية الشديدة، تلعب “برو تشيلي” دوراً بارزاً في تسهيل حركة التجارة الخارجية، وتزويد المستهلكين العالميين بمجموعة واسعة من المنتجات والخدمات من القطاعات الأكثر تنوعاً، كما توفر الفرص التجارية لآلاف المشترين مما يساهم في تحسين نوعية الحياة لملايين الأشخاص حول العالم.

وبفضل متانة اقتصادها ودعمها الكبير لريادة الأعمال فضلاً عن الاستقرار السياسي الذي تعيشه، والأمن الذي تنعم به في مختلف أنحاء البلاد، مع الظروف المناخية المثالية، تمكنت تشيلي من تطوير منتجاتها وخدماتها بجودة لا تُضاهى في المنطقة، بالإضافة إلى التزامها الصارم بالممارسات العادلة في التجارة والاستدامة، وهو ما يجعل صادراتنا أكثر جاذبية مع موردين موثوقين ومستوى عال من الابتكار.

نحن مهتمون باختيار الشركاء الاستراتيجيين والموزعين والتجار والمستهلكين في مختلف الأسواق الدولية، الذين يرون في المنتجات والخدمات التي تقدمها تشيلي فرصةً ثمينة لتعزيز استراتيجية أعمالهم ونموها.

كما ندعوكم إلى التواصل مع أي مكتب من مكاتب برو تشيلي البالغ عددها 57 مكتباً والمنتشرة في مختلف أنحاء العالم، حيث يمكنكم ترتيب اجتماعات عمل، والحصول على المشورة بشأن قطاعات الإنتاج والخدمات، فضلاً عن معلومات حول فرص الاستثمار في تشيلي. وفي تلك المكاتب، ستتاح لكم الفرصة أكثر لمعرفة المزيد عن المعالم السياحية المذهلة في تشيلي.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: