مسرعات دبي المستقبل تقود “العمل عن بعد” بمشاركة جهات إماراتية وشركات عالمية ناشئة من 17 دولة

خاص لمجلة DXB24…

دبي، 28 أبريل 2020: نجحت مسرعات دبي المستقبل، إحدى مبادرات مؤسسة دبي للمستقبل، بتطوير تجربة عالمية رائدة على مستوى العالم في تطبيق “العمل عن بعد” بسلاسة عالية وضمان استمرارية عالية الأداء، بالشراكة مع مجموعة من الجهات الحكومية والخاصة في دولة الإمارات، و28 شركة عالمية ناشئة من 17 دولة.

 

وكانت “مسرعات دبي المستقبل” أطلقت دورتها الحالية قبل أسابيع واستقطبت الشركات الناشئة من مختلف أنحاء العالم إلى دبي للعمل مع الجهات الحكومية في تطوير مشاريع مستقبلية، وتمكنت من التغلب على التحديات التي صاحبت تفشي وباء كورونا، وما ترتب على ذلك من حظر للتنقل والسفر، فسارعت في تطوير منهجية ترتكز على العمل عن بعد تماشياً مع التوجهات العالمية وحرصاً على صحة وسلامة المشاركين.

 

وواصلت الشركات العالمية الناشئة المشاركة في الدورة، تقديم أفكارها ومشاريعها المبتكرة التي تتبنى تقنيات الذكاء الاصطناعي والبلوك تشين وإنترنت الأشياء لـ 18 تحدياً رئيسياً ضمن الدورة الحالية لبرنامج “مسرعات دبي المستقبل” التي أطلقتها هيئة الطرق والمواصلات بدبي، وهيئة الصحة بدبي، وهيئة كهرباء ومياه دبي، واتصالات ديجيتال، وشرطة دبي، وهيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي، وذلك عبر أحدث تقنيات الاتصال بالفيديو.

 

منظومة عمل مستقبلية استباقية

وأكد سعيد الفلاسي مدير تنفيذي – تصميم ومسرعات المستقبل في مؤسسة دبي للمستقبل، أن نجاح مسرعات دبي المستقبل بجمع جهات حكومية وخاصة من دولة الإمارات للعمل عن بعد مع شركات عالمية ناشئة، يؤكد جاهزية دبي ودولة الإمارات للتعامل مع التغيرات العالمية في كل الظروف زع هذا التحدي الطارئ الناجم عن انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، بفضل بينتها التحتية المتطورة وقدرتها على ابتكار نماذج مستقبلية واستباقية للعمل المشترك بين الجهات الحكومية وشبكتها الواسعة من برامج احتضان الشركات الناشئة ورواد الأعمال.

 

وقال الفلاسي إن تطبيق هذا النموذج يأتي في إطار جهود مؤسسة دبي للمستقبل لاستشراف التغيرات المستقبلية في قطاعات تطوير العمل الحكومي والتعليم والصحة وريادة الأعمال وغيرها عبر توظيف التكنولوجيا الحديثة لتعزيز آليات العمل ومسيرة التطوير في ظل التحديات العالمية الصحية والقيود التي فرضتها الدول على حركة الأفراد وسفرهم.

هند المعلا

هند المعلا: منهجية متكاملة لمتابعة العمل عن بعد

من جهتها، قالت هند المعلا رئيس الإبداع والسعادة والابتكار في هيئة المعرفة والتنمية البشرية، “نفّذت الهيئة منهجية متكاملة لمتابعة العمل عن بعد مع الشركات الناشئة المعنية بقطاع التعليم ضمن الدورة الحالية من مسرعات دبي المستقبل، من خلال عقد وتنظيم الاجتماعات الافتراضية مع الشركات الناشئة على مدار الأسبوع وبشكل دوري، إضافة إلى تعزيز فرص التعاون بين هذه الشركات وبين المؤسسات التعليمية في دبي، عبر ربطهما معاً بلقاءات افتراضية تفاعلية، والتي اطلعت من خلالها مجموعات من المدارس الخاصة في دبي على الخدمات والحلول المبتكرة التي تطرحها الشركات الناشئة لتطبيق التعليم عن بعد بكفاءة وفعالية، فضلاً عن عرضها وإتاحتها ضمن منصة دبي صف واحد، والتي أطلقتها الهيئة كأول منصة مجتمعية للتعليم عن بعد تقدم مصادر ومحتوى معرفي وحلول مبتكرة لإثراء تجارب المدارس والمعلمين والطلبة وأولياء الأمور في تجربتهم مع تطبيق التعليم عن بعد”.

سعيد الفلاسي

محمد الرضا: نواصل العمل مع الشركاء لتقديم حلول صحية مبتكرة

وقال الدكتور محمد عبد القادر الرضا مدير مكتب إدارة المشاريع وإدارة المعلوماتية والصحة الذكية في هيئة الصحة بدبي: “ساهمت مشاركتنا في الدورات السابقة لبرنامج مسرعات دبي المستقبل بتقديم العديد من التقنيات المتطورة في قطاع الرعاية الصحية بما في ذلك الطباعة ثلاثية الأبعاد للأطراف الصناعية، وتطوير التخطيط المعقد قبل الجراحة وخدمات طب الأسنان”.

وأضاف: “مع انتقال مسرعات دبي المستقبل إلى تطبيق “العمل عن بعد”، سيواصل فريق عمل هيئة الصحة بدبي العمل مع شركائنا في مختلف دول العالم من أجل إيجاد حلول وتقنيات مبتكرة في قطاع الرعاية الصحية، كما سيتم التعاون مع مختلف الشركات الناشئة لمواجهة تحديات “كرفيد-19″ ودراسة الحلول التي يقدمونها للنظر في قابليتها للتطبيق في القطاع الصحي”.

 

ورش عمل “عن بعد”

وتضمنت هذه الدورة من مسرعات دبي المستقبل مجموعة من الاجتماعات والجلسات الافتراضية وورش العمل عبر الإنترنت بين الشركات الناشئة والجهات المشاركة، إضافة إلى عدد من الأنشطة التفاعلية الهادفة إلى تحسين وتطوير الأفكار التي يطرحها رواد الأعمال في مختلف التحديات.

 

وركزت ورشة العمل الافتراضية الأولى التي نظمت بالشراكة مع منصة “ماغنيت” العالمية على موضوع “المشهد الاستثماري في المنطقة” وناقشت أبرز التغيرات الإقليمية والعالمية في مجال الاستثمار، فضلاً عن توجهات المستثمرين وكيفية تطوير منظومات دعم الابتكار الاستثماري.

 

وتعرف المشاركون في ورشة ثانية بالشراكة مع “لينكد إن” على أبرز الفرص المتاحة للاستفادة من شبكتها العالمية الواسعة لتطوير الأعمال وتعزيز الشراكات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. كما اطلعوا على مجموعة من الإرشادات والنصائح المتعلقة بتأسيس الشركات في دبي في جلسات خاصة بالتعاون مع “In5″ و” Support Legal”.

 

كما نظم فريق إدارة الموارد البشرية في مؤسسة دبي للمستقبل ورشة عمل حول استقطاب المواهب المحلية والعالمية للعمل في الشركات الناشئة في دولة الإمارات، وأهم التجارب والممارسات الناجحة في تطوير فرق العمل الناجحة.

 

حلول فعالة ومبتكرة

وسيتم تطوير الأفكار والمشاريع الذي ستقدمها الشركات الناشئة خلال الفترة المقبلة واختيار الأفضل منها من أجل تطبيقها على أرض الواقع، بهدف تلبية متطلبات الجهات المشاركة في برنامج “مسرعات دبي المستقبل” من خلال إيجاد حلول للتحديات التي أطلقتها في قطاعات النقل، والرعاية الصحية، والطاقة، والاتصالات، وأمن المجتمع، والتعليم.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: