6 أسباب تدفعك لحب الكينوا – مقالة من “انديا جيت”

خاص لمجلة DXB24…

أحدثت الكينوا رواجاً كبيراً في عالم الغذاء الصحي خلال السنوات القليلة الماضية. فبداية من الكينوا روول على طريقة السوشي إلى الكينوا القابلة للشرب، أصبح هذا الغذاء الخارق في كل مكان! وهنا 6 أسباب تدفعك لحب الكينوا تقدمها لك “أنديا جيت”.

 

  • سهلة الطهي

يتميز إعداد الكينوا بالسهولة مثل إعداد الأرز. نحتاج فقط لغسلها جيداً، ونقوم بغليها في ضعف كمية الماء حتى يتم امتصاص كل الماء.

يستغرق الأمر 15 دقيقة فقط لتكون جاهزة

 

  • تعزز طاقتك خلال تدريباتك الخاصة

بالنسبة لأولئك الذين يتطلعون إلى تعزيز نظام اللياقة البدنية الخاص بهم، تعد الكينوا واحدة من الخيارات الأكثر فعالية بقدر ما يتعلق الأمر باتباع نظام غذائي صحي. فكونها مصدر غني بالبروتين النباتي وارتفاع تركيز الحديد فيها وقدرتها الفائقة على زيادة إمدادات الأكسجين في الدم، تساعد الكينوا على الحفاظ على الجسم في حالة نشاط وتحسن الهضم وتساعد على نمو العضلات.

 

  • تعزيز الهضم الصحي

تمتلك الكينوا تقريباً ضعف كمية الألياف التي توجد في معظم الحبوب التي نتناولها. وبسب ارتفاع مستوى الألياف فيها، تُشعرك الكينوا بالشبع لفترات أطوال. كما تساعد مستويات الألياف العالية في نظامك الغذائي على تحسين عملية الهضم، وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، وخفض الكوليسترول، والتحكم في ضغط الدم ونسبة السكر في الدم، وبذلك تساعد على الحفاظ على وزن صحي.

 

  • الكثير من الفوائد الصحية

بذور الكينوا غنية بالفيتامينات والمعادن مثل المغنيسيوم والحديد والكالسيوم، وهي العانصر التي لا يحصل معظم الناس على ما يكفي منها. تحتوي الكينوا على ما يقرب من 5 ملغ من الحديد في الوجبة الواحدة.

 

  • تٌشعرك بالامتلاء

تعد الكينوا مصدر جيد جداً من الكربوهيدرات المعقدة، وليس الكربوهيدرات بسيطة. ويقوم الجسم بحرق الكربوهيدرات المعقدة ببطء، مما يؤدي إلى إمداد الجسم بالطاقة لفترة طويلة.

 

  • سواء كانت وجبة إفطار أو غداء أو لعشاء أو حلوى، تعد الكينوا غذاء متنوع ولذيذ!

لا تعد الكينوا مناسبة فقط للسلطات، ولكنها حبوب متعددة الاستخدام وتصلح للعديد من الوجبات، مثل البرجر أو عصائر السموذي أو الوجبات الخفيفة بغرض التدريب أو حتى لإعداد الحلوى. كما يمكن أيضاً أن تكون مناسبة لإعداد حمية الباليو والوجبات الخالية من الغلوتين!

 

 

 

نبذة عن ’إنديا جيت‘ و ’مجموعة كي آر بي إل‘:

تعتبر علامة ’إنديا جيت‘ أحد المعايير التي يحتذى بها في مقاييس الجودة الغذائية، وهي العلامة الرائدة لدى ’مجموعة كي آر بي إل‘. وبصفتها علامة تجارية عالمية في مجال الأغذية، تستمر ’إنديا جيت‘ في كسب احترام وإخلاص المستهلكين لها في جميع أنحاء العالم.

وبالإضافة إلى منتج الكينوا الذي انضم حديثاً إلى محفظتها، تتخصص ’إنديا جيت‘ أيضاً بالأرز البني، حيث تشتهر في المنطقة بمنتجها الفريد أرز بسمتي ’إنديا جيت كلاسيك‘ الأكثر بيعاً.

بدأت رحلة ’كي آر بي إل‘ منذ أكثر من 120 عاماً كشركة تعمل بمجال تسويق الحبوب ومعالجة المواد الزراعية، ثم أعادت التأسيس في عام 1993 مع التخصص بمعالجة الأرز لتصبح الآن مع خبراتها وتجربتها الواسعة مرادفاً لأرز البسمتي حول العالم عبر وضعها لأرز البسمتي الهندي على خريطة الغذاء العالمية.

تعد ’كي آر بي إل‘ الشركة الأكبر عالمياً في مجال طحن وتصدير أرز البسمتي، ولديها حالياً فروع في جميع المناطق المستهلكة لأرز البسمتي حول العالم مثل آسيا والشرق الأوسط وأوروبا والولايات المتحدة وكندا وأفريقيا. وتشتهر الشركة ببرنامجها لتطوير البذور وإشراك المزارعين، وقد اكتسبت الثقة من خلال تنفيذ مشروع الشراكة القابل للتوسع بين القطاعين العام والخاص وأصبحت مرادفاً لمصطلح أرز بسمتي 1121.

ولقد حازت ’كي آر بي إل‘ على العديد من الجوائز على مر السنين أحدثها جائزة الكأس الذهبي الشهيرة من ’هيئة تنمية صادرات المنتجات الزراعية والأغذية المصنعة (APEDA)‘ لكونها المصدّر الأكبر لأرز البسمتي. كما دخلت موسوعة غينيس للأرقام القياسية عام 2016 عبر تقديم أثقل كيس أرز في العالم. وتلقت عام 2015 جائزة اليوبيل الفضي المرموقة من ’الأكاديمية الوطنية الهندية للعلوم الزراعية (NAAS)‘ على تطوير تجارة أرز البسمتي.

 

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: