إنسيجنيا تطلق Clean Card – أول بطاقة دفع إلكتروني نظيفة على الإطلاق

خاص لمجلة DXB24…

تمكّنت مجموعة شركات إنسيجنيا العالمية – الرائدة في تقديم الخدمات المالية وخدمات أسلوب الحياة التي تتسم بالترف والرفاهية-  من النجاح في ابتكار تكنولوجيا متطورة تعتمد على تصنيع غلاف من معدن الفضة يمنع الجراثيم من الحياة عليه. طبقت الشركة هذه التكنولوجيا الحديثة على بطاقات الدفع التي تصدرها لتقدم أول بطاقة دفع نظيفة بالكامل، وهي تشجع الشركات والعلامات الأخرى لاستخدام نفس التكنولوجيا.

 

تم ابتكار هذه التكنولوجيا المتطورة والفعّالة في أعقاب الانتشار الوبائي العالمي لفيروس ’كوفيد – 19‘، في سعي مجموعة إنسيجنيا الدائم لدعم عملائها وتوفير سبل الراحة والأمان لهم. أثبتت الأبحاث أن واحدة من طرق انتقال الجراثيم المؤكدة يحدث من خلال استخدام الأوراق النقدية والبطاقات الإلكترونية. ومع الأخذ في الاعتبار أن 63% من المقيمين على أرض الإمارات العربية المتحدة من حاملي ومستخدمي البطاقات الإلكترونية (*ما يقرب من 5 مليون بطاقة نشطة يتم التعامل بها) تصبح فرص انتشار البكتيريا ومن ثم العدوى عالية للغاية.

 

على الرغم من الارتفاع الكبير في نسب استخدام المعاملات المالية الإلكترونية، إلا أنه قد يبدو من المستحيل لمعظم الناس التغيير الجذري لعاداتهم فيما يتعلق بالشراء والدفع بحيث يمكن التجنب الكامل للمعاملات التي تتضمن التلامس باليد كاستلام إيصالات الدفع والفواتير وغيرها، وخاصة أن الكثير من الناس في هذه المنطقة يفضلون التعامل بخاصية الدفع عند الاستلام عند الشراء. غير أنه ثبت بما لا يدع مجالًا للشك من قبل الخبراء أن هذه الأنشطة تزيد من احتمالية الإصابة بفيروس ’كوفيد – 19‘ المستجد. وعلى سبيل المثال، قدمت الأبحاث العلمية التي أجرتها جامعة ’كوين ماري‘ في لندن، وهي مركز يتمتع بثقة عالمية في نتائج أبحاثه، دليلًا على هذه المشكلة. قام فريق البحث بأخذ مسحات من الأيدي والنقود والبطاقات الإلكترونية لنحو 300 مواطن ليخلص إلى الحقائق التالية:

 

  • وجدت البكتيريا على أيدي 11% من عينة الدراسة
  • وجدت البكتيريا على 8% من البطاقات الإلكترونية
  • وجدت البكتيريا على 6% من الإيصالات التي تم اختبارها

 

ينطبق هذا الأمر كذلك على الفيروسات وهي متصدر المشهد في أزمة فيروس ’كوفيد – 19‘ العالمية حاليًا. لوحظ أن الغالبية من الناس يهتمون بتعقيم أيديهم وتطهيرها عند التعامل مع الآخرين أو مع الأسطح المختلفة، ولكن عادة ما يغفلون تطهير البطاقات الإلكترونية. وقد أظهرت الأبحاث لسوء الحظ أن نسيان تطهير البطاقات الإلكترونية ظاهرة عالمية، وأن هذه ’الأسطح الصلبة‘ مثل البطاقات الائتمانية بأنواعها والتي يتعامل بها الأفراد كبديل عن الأوراق المالية وسيلة فعّالة لنقل الفيروسات التي تنتقل بالاتصال مثل فيروس ’كوفيد – 19‘ المستجد.

 

اجتمعت عدة عوامل لتشير إلى خطورة انتقال الفيروس عن طريق هذه التعاملات المباشرة وكان لابد من إيجاد الحلول السريعة – فكانت هذه التكنولوجيا الحديثة التي قدمتها إنسيجنيا للمساعدة في الحد من تفاقم خطورة الأمر! تعمل هذه التكنولوجيا من خلال تغليف بطاقات التعاملات المالية الإلكترونية بطبقة معدنية من الفضة مقاومة لمسبّبات الأمراض كالبكتيريا والفيروسات. أظهرت الاختبارات الصارمة التي أجريت على المواد التي تصنع منها البطاقات الإلكترونية مثل الفضة، والسيراميك، والتيتانيوم، والزنك، أن هذا الغلاف يقتل 99.9 من الجراثيم على الأسطح المختبرة بفعالية كبيرة. أظهرت الاختبارات أيضًا أن مسبّبات الأمراض لا تتمكن من إيجاد الوقت لتطوير مقاومتها قبل أن يتم تدميرها بالكامل. وبالإضافة إلى ذلك، ونظرًا إلى أن هذه التكنولوجيا تعمل ميكانيكيًا وليس كيميائيًا، فإن استخدام هذا الغلاف الفضي لا يسبب تلوث البيئة.

 

كشفت دراسات أخرى كذلك أن هذا الغلاف من الفضة يعد أفضل قوة قاتلة للجراثيم عند وضعه على الأسطح التيتانيوم والزنك عند وضعها تحت الفضة على البطاقات الائتمانية. تعمل الفضة على تحفيز إطلاق مركّبات الأكسجين التفاعلية، والتي يمكنها قتل حتى البكتيريا القريبة حرة الحركة التي لم تلامس السطح بشكل مباشر.

 

طوّرت مجموعة إنسيجنيا هذه التكنولوجيا الجديدة في مواجهة أزمة فيروس كورونا الجديد لضمان تقديم أفضل خدمة لعملائها والحفاظ على سلامتهم. وتأمل الشركة في تطبيق هذه التكنولوجيا في الصناعات القائمة على تقديم المنتجات للقضاء على خطر الجراثيم التي تحيا على أسطح هذه المنتجات مثل الهواتف وأجهزة الحاسب المحمولة والأدوات المكتبية وغيرها من المنتجات التي يتم استخدامها بشكل يومي.

 

يعلق ’لوكا سور‘ نائب رئيس ’بوتيك لايف ستايل‘ قائلًا: “في وقت تحتدم فيه الأزمة العالمية، يتركّز اهتمامنا الأول اليوم على دعم أمان بطاقات الدفع. يشعر الجميع في إنسيجنيا بالفخر والحماس لإطلاق البطاقة النظيفة Clean Card، ليس فقط لنشهد نجاح جهودنا في مقاومة انتشار فيروس ’كوفيد – 19‘، وإنما أيضًا لرفع الوعي. معًا سنساعد في مقاومة انتشار الأنواع الأخرى من الفيروسات والبكتيريا من خلال ]البطاقات الائتمانية[ التي لم يكن يعقد أنها يمكن أن تكون مصدرًا لنقل العدوى. في هذا الوقت وفي هذا العصر، لديكم بكتيريا موجودة بالفعل على 8% من البطاقات الائتمانية و6% على الأوراق النقدية.‘

 

بطاقة دفع إنسيجنيا النظيفة متوفرة لكل عملاء إنسيجنيا. لمزيد من المعلومات، تفضلوا بزيارة https://www.insignia.com/

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: