فورد تستثمر مليار دولار (15.8 مليار راند) لتحديث وتوسيع صناعة بيك أب رنجر الجديد كلياً في أفريقيا الجنوبية؛ وتضيف 1200 وظيفة

خاص لمجلة DXB24…

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 2 فبراير 2021 – أعلنت شركة  فورد اليوم عن استثمار 1.05 مليار دولار (15.8 مليار راند) في عمليات التصنيع لديها في أفريقيا الجنوبية، ليكون أضخم استثمار في تاريخ فورد في جنوب أفريقيا الذي يعود إلى 97 عاماً. كما يسجّل أحد أضخم الاستثمارات على الإطلاق في قطاع السيارات في أفريقيا الجنوبية، ما يعزّز قدرة فورد الإنتاجية ويوفر وظائف جديدة.

وفي هذا الصدد، قالت دايان كريغ، رئيسة مجموعة الأسواق العالمية لدى فورد: “سيعزّز هذا الاستثمار تحديث عملياتنا في أفريقيا الجنوبية، ما يساعدها على تأدية دور أهم في تحوّل ونمو عملياتنا العالمية في مجال السيارات، إلى جانب تحالفنا الاستراتيجي مع فولكس واغن. يشكّل بيك أب رنجر أحد أنجح مركباتنا عالمياً من جهة حجم المبيعات. وسيساهم هذا الاستثمار في تزويد فريقنا بالأدوات والمنشآت المطلوبة لتقديم أفضل فورد رنجر، بأعداد أكبر ونوعية أفضل”.

وقد أعلنت فورد عن الاستثمار خلال موجز إعلامي حضره رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوزا، بالإضافة إلى عدد من القادة الحكوميين بما فيهم وزير التجارة والصناعة والمنافسة إبراهيم باتيل، ووزير دائرة المشاريع العامة برافين جوردهان، ورئيس محافظة خاوتنغ دايفد ماخورا، ورئيس بلدية شواني التنفيذي راندال ويليامز، وكبار المدراء التنفيذيين لدى فورد.

بفضل هذا الاستثمار، من المتوقع أن ينتج مصنع سيلفرتون لتجميع السيارات إيرادات تتخطى %1.1 من الناتج المحلّي الإجمالي لجنوب أفريقيا.

وسترتفع قدرة إنتاج مصنع سيلفرتون من 168 ألف مركبة إلى 200 ألف مركبة، لدعم إنتاج بيك أب رنجر الجديد كلياً من فورد للسوق المحلي وللتصدير إلى أكثر من مئة سوق عالمي. كما سيتم تصنيع بيك أب فولكس واغن في المصنع كجزء من التحالف الاستراتيجي بين شركتي فورد وفولكس واغن.

كما سيساهم توسيع نطاق الإنتاج في إنشاء 1200 وظيفة إضافية لدى فورد في جنوب أفريقيا، ما يرفع عدد القوى العاملة المحلية إلى 5500 موظف وينشئ نحو 10 آلاف وظيفة جديدة ضمن شبكة مورّدي فورد المحليين ليصبح المجموع 60 ألفاً.

يبلغ الاستثمار الإجمالي 686 مليون دولار (10.3 مليار راند) لإجراء ترقيات شاملة على مصنع سيلفرتون لتجميع السيارات، ما يرفع حجم الإنتاج وينجز تحسينات بارزة على فعالية الإنتاج وجودة المركبات.

ويشمل ذلك بناء ورشة جديدة فيها أحدث تقنية روبوتية ومصنعاً متطوّراً للطلاء، وسيكون كلاهما في الموقع للمرة الأولى. وستحدّث كلتا المنشأتين منهج التصنيع المضمّن وتجعله سلساً في سيلفرتون مع المساهمة في تحسين الجودة وتقليص التكاليف الإجمالية والهدر.

سيستخدم مصنع الطلاء الجديد خطاً سريعاً لإنتاج كل مكوّنات الصفائح المعدنية الرئيسية لرنجر الجديد وسيتضمّن نظام تخزين واسترداد آلياً بالكامل لأصباغ الدمغ يقع بشكل مبتكر على سطح المنشأة، ما يسمح بالاستغناء عن المناهج المرتبطة به والتي تتطلّب عمالة كثيفة. بالإضافة إلى ذلك، سيتم استخدام نظام مسح جديد بالضوء الأزرق يقوم بمسح الأسطح بحثاً عن الشوائب للحرص على خروج منتج نهائي بأعلى جودة من مصنع الدمغ.

ستطال الترقيات الشاملة خط box line، وورشة الطلاء، والتجميع النهائي لتحسين انسياب المركبات ضمن المصنع إلى جانب توسيع فنائي الحاويات والمركبات.

كما ستبني فورد مراكز جديدة لتعديل المركبات والتدريب – وسيتم تطوير هذه الأخيرة للحرص على تزويد جميع موظفي فورد بالمعرفة والمهارات المطلوبة لتعزيز فعالية منشآت سيلفرتون المحسّنة.

وقال  أندريا كافالارو ، مدير العمليات، مجموعة الأسواق العالمية لدى فورد : “ستسمح الترقيات الشاملة وتقنيات التصنيع المتطوّرة الجديدة بتعزيز الفعالية في كل أرجاء عملياتنا في أفريقيا الجنوبية -بدءاً من التوصيل المتسلسل للقطع إلى خط التجميع مباشرةً، وصولاً إلى تسريع خط إنتاج المركبات وتحسين دقته للحرص على توفير الجودة العالمية التي يتوقعها عملاؤنا”.

نمط الجزيرة

يرتكز برنامج الاستثمار الجديد على مشروع بروجكت بلو أوفال Project Blue Oval للطاقة المتجددة الذي تمّ الإعلان عنه مؤخراً، وهو يتماشى مع هدف الشركة العالمي باستخدام الطاقة المتجددة المحلّية المصدر بالكامل في كل مصانعها بحلول 2035 وتحقيق الحياد الكربوني بحلول 2050.

وقد بدأ تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع بروجكت بلو أوفال مع بناء سقيفات شمسية لـ4200 مركبة في مصنع سيلفرتون.

تابع  كافالارو: “نسعى إلى تحقيق ’نمط الجزيرة‘ وفصل مصنع سيلفرتون لتجميع السيارات عن الشبكة الكهربائية تماماً، ليصبح مكتفياً ذاتياً بالطاقة ومحايد الكربون كلياً بحلول 2024. وسيكون من أول مصانع فورد في العالم لتحقيق هذا المستوى”.

تحديث قاعدة مورّدينا

ستستثمر فورد أيضاً بـ365 مليون دولار (5.5 مليار راند) لترقية أدوات مصانع التوريد الكبرى التابعة للشركة.وفي هذا الصدد، قال  كافالارو: “سيحرص دعم مورّدينا بهذه الأدوات الجديدة على الارتقاء معاً لتوفير بيك أب رنجر الجديد كلياً لعملائنا المحليين والمستوردين بجودة عالمية وكميات أكبر”.

النمو الاقتصادي

قال أوكرت بيري، نائب رئيس العمليات  لدى فورد أفريقيا الجنوبية: “كجزء من استثمارنا الشامل في مصنع سيلفرتون، نعمد أيضاً إلى بناء خط جديد لتصنيع الشاسي تمتلكه وتشغّله فورد في منطقة شواني الاقتصادية الخاصة للسيارات TASEZ من أجل برنامج المركبات الجديد هذا”.

ثم أضاف: “إنّ وجود هذا الخط الجديد ومورّدي المكوّنات الرئيسية في جوار مصنع سيلفرتون ضمن منطقة TASEZ هو أمر أساسي لتوسيع قدرتنا الإنتاجية، إذ سيتم توصيل القطع بالتسلسل مباشرةً إلى خط التجميع، ما سيخفّض التكاليف اللوجستية إلى حدّ كبير ويخفّف من التعقيدات ويحسّن الفعالية ويسمح لنا ببناء كمية أكبر من بيك أب رنجر لعملائنا”.

وبالإضافة إلى تمثيلها في مجلس TASEZ، تتعاون فورد أيضاً عن كثب مع المجالات الحكومية الثلاثة كلها والكيانات الحكومية المعنية مثل ترانسنيت بهدف تطوير ممر الشحن بالسكك الحديدية الفائق القدرة بين محافظتَي خاوتنغ وكيب الشرقية. وسيكون هذا خطاً للخدمة الشاملة يربط مصنع سيلفرتون لتجميع السيارات ومنطقة TASEZ بمرفأ بورت إليزابيث، حيث يقع مصنع سترويندايل للمحرّكات التابع لفورد ومنطقة كويغا الاقتصادية الخاصة.

سيتولى ممر الشحن بالسكك الحديدية الفائق القدرة بين محافظتَي خاوتنغ وكيب الشرقية نقل كل معدّات فورد اللوجستية ذهاباً وإياباً عبر مرفأ بورت إليزابيث حصرياً لدعم الإنتاج الأكبر حجماً. ومن المتوقع أن يساهم ذلك في إنشاء آلاف الوظائف ضمن سلسلة التموين.

وقال نيل هيل، المدير الإدراي لدى فورد أفريقيا الجنوبية: “إنّ استثمار فورد في عمليات التصنيع في جنوب أفريقيا يجسّد التزامنا بتوفير مركبات أفضل لعملائنا في جنوب أفريقيا وحول العالم، فيما نؤمّن فرصاً لموظفينا وأعضاء الفريق الجدد ومجتمعاتنا المحلّية”.

نبذة عن شركة فورد

فورد موتور كومباني هي شركة عالمية مدرجة في بورصة نيويورك بالرمز(NYSE: F) وتتخذ من مدينة ديربورن في ولاية ميشيغان الأمريكية مقراً لها. وتقوم الشركة بأعمال التصميم، والتصنيع، والتسويق، وتوفير الخدمات لمجموعة فورد الكاملة من السيارات، والشاحنات، والسيارات الرياضية متعددة الاستعمالات، والسيارات الكهربائية، إضافة إلى سيارات لينكون الفاخرة. كما تقدم الشركة خدمات مالية من خلال شركة فورد موتور كريديت، وتواصل تعزيز مكانتها الرائدة في فئة السيارات الكهربائية، والسيارات ذاتية القيادة وحلول النقل. ويوجد لدى فورد نحو 187000 موظف في كافة أرجاء العالم. لمزيد من المعلومات حول فورد ومنتجاتها وشركة فورد موتور كريديت، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.corporate.ford.com.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: