حمدان بن محمد يطلق برنامج دبي لتمكين النقل بالطائرات بدون طيار

خاص لمجلة DXB24…

أطلق سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، «برنامج دبي لتمكين النقل بالطائرات بدون طيار» بهدف تعزيز التكامل بين مختلف القطاعات الاقتصادية الرئيسية في دبي، وتوظيف أحدث الأفكار والتقنيات والحلول النوعية، وفق رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بتكامل الجهود بين مختلف الجهات الحكومية والخاصة في دبي لتعزيز مكانة وتنافسية الإمارة عالمياً كمركز ريادي في استخدام أحدث التكنولوجيا والتطبيقات الذكية في القطاعات الحيوية.
وأكد سمو الشيخ حمدان بن محمد أن إطلاق برنامج دبي لتمكين النقل بالطائرات بدون طيار، يهدف إلى توفير بنية تحتية متطورة تمكن المبتكرين والجهات المشاركة في البرنامج من اختبار حلول جديدة في مناطق اختبارات نموذجية، وتطوير اللوائح التنظيمية اللازمة لتسهيل تجربتها وتطبيقها على النحو الأمثل. وقال سموه: «نسعى من خلال إطلاق هذا البرنامج إلى توفير فرص اقتصادية جديدة وترسيخ ريادة دبي والإمارات في مجال البحث والتطوير في مختلف المجالات المستقبلية».


وأضاف سموه: «مشاريعنا تضع الارتقاء بجودة حياة الناس في صميم أولوياتها.. وسنواصل تطوير وتنفيذ الأفكار المبدعة على أرض الواقع.. لدينا البيئة الابتكارية والبنية التحتية والتشريعات المناسبة لاستخدام الطائرات بدون طيار.. ولدينا المختبرات والقدرات والمواهب لتوظيف تطبيقاتها وابتكاراتها المستقبلية».


وأكد سمو الشيخ حمدان بن محمد، أن إمارة دبي كانت سبَّاقة في استشراف الدور المستقبلي المهم للطائرات بدون طيار، في وقت مبكر، مضيفاً سموه: «أدركنا أهمية الدور المستقبلي للطائرات بدون طيار مبكراً، واستقطبنا آلاف الشركات والمبتكرين في هذا المجال من 165 دولة من خلال جائزة الإمارات للطائرات بدون طيار لخدمة الإنسان التي أطلقناها في 2014… والتي كانت بداية رحلتنا في هذا القطاع التكنولوجي الواعد، تجسيداً لإيماننا بأهمية التوظيف الإيجابي لتكنولوجيا المستقبل».

– تعاون مشترك 
وجرى توقيع اتفاقية تعاون بين عدد من الجهات الحكومية والخاصة شملت مؤسسة دبي للمستقبل، وهيئة دبي للطيران المدني، وواحة دبي للسيليكون، وهيئة الطرق والمواصلات، ومستشفى فقيه الجامعي، وماجد الفطيم، والإمارات للشحن الجوي، لتفعيل مخرجات «برنامج دبي لخدمات النقل بطائرات بدون طيار»، وذلك ضمن فعاليات معرض دبي للطيران 2021 الذي اختتم أعماله في 18 نوفمبر الجاري واستقطب أكثر من 1200 عارض من بينهم 370 عارضاً يشاركون للمرة الأولى ووفود مدنية وعسكرية من أكثر من 140 دولة حول العالم.
وشهد توقيع الاتفاقية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني رئيس مطارات دبي الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، وعمر سلطان العلماء وزير الدولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد، نائب العضو المنتدب لمؤسسة دبي للمستقبل، ومطر محمد الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات بدبي.
وقع الاتفاقية كل من محمد عبدالله أهلي مدير عام هيئة دبي للطيران المدني، وخلفان جمعة بلهول الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل، وأحمد بهروزيان المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة بهيئة الطرق والمواصلات، والمهندس معمر خالد الكثيري نائب الرئيس التنفـيذي للشؤون الهندسية والمدينة الذكية فـي واحة دبـي للسيليكون، وآلان بجاني، الرئيس التنفيذي لشركة «ماجد الفطيم»، ونبيل سلطان نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة الشحن، وعمار سليمان فقيه رئيس مجلس إدارة مجموعة فقيه الطبية.

أهداف محورية 
ويهدف البرنامج بشكل رئيسي إلى دعم المبتكرين والشركات الابتكارية والقطاعين الخاص والحكومي لتفعيل الأنشطة الاقتصادية القائمة على نقل البضائع والركاب في دبي باستخدام الطائرات بدون طيار في قطاعات عدة، مثل الصحة والأمن والشحن والغذاء، باستخدام أحدث الحلول المبتكرة، وذلك لتعزيز مستويات جودة حياة أفراد المجتمع، وتقليل الانبعاثات الكربونية الناجمة عن استخدام وسائل النقل التقليدية، وتسهيل انسيابية الحركة والنقل العام ونقل المواد والبضائع في دبي، التي تواصل تحقيق رؤيتها بأن تكون من أفضل المدن الذكية في العالم.
كما يسهم البرنامج باستقطاب المواهب والاستثمارات المحلية والأجنبية في قطاع تطبيقات الطائرات بدون طيار، إضافة إلى توفير وظائف جديدة وفرص اقتصادية واعدة ترتكز على الاستخدامات المتنوعة التي ستطورها المشاريع المشاركة في البرنامج.

شراكات حكومية وخاصة 
وستشرف مؤسسة دبي للمستقبل على تنفيذ مخرجات «برنامج دبي لتمكين النقل بالطائرات بدون طيار» الذي أطلقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، من خلال «مختبرات دبي للمستقبل» وذلك بالشراكة مع جهات حكومية وخاصة تشمل هيئة دبي للطيران المدني، وواحة دبي للسيليكون، وهيئة الطرق والمواصلات بدبي، ومستشفى فقيه الجامعي، وماجد الفطيم، والإمارات للشحن الجوي، وطلبات، وكيتوبي.

منطقة اختبارات متخصصة 
كما سيتم تخصيص منطقة اختبارات نموذجية في منطقة واحة دبي للسيليكون تمكن المبتكرين من دولة الإمارات والعالم من تطوير واختبار الحلول الجديدة في قطاع النقل الجوي باستخدام الطائرات من دون طيار وتوظيفها لإنجاز خدمات فعالة تسهم في الارتقاء بجودة الحياة وتحقيق العديد من الأهداف الاقتصادية بما يعزز مكانة دبي كمدينة رائدة في مجالات التطوير والبحث التكنولوجي.

تطوير البنية التحتية في دبي 
ويشكل إطلاق «برنامج دبي لتمكين النقل بالطائرات بدون طيار» محطة مهمة في تطوير البنية التحتية لقطاع النقل العام والشحن في دبي، والتي تعتبر من الأفضل في العالم في هذا المجال، وتشكل عاملاً مهماً في نمو كافة القطاعات الاقتصادية، كما سيتم التركيز على تطوير البنية التحتية الرقمية والتعاون مع شركاء البرنامج لتوفير كافة الأدوات والإمكانات اللازمة لاستخدام الحلول المبتكرة التي سيتم العمل على اختبارها وتطويرها ضمن البرنامج.

تطوير لوائح تنظيمية لاستخدام الطائرات بدون طيّار
كما سيتم توفير الدعم للجهات المشاركة في البرنامج من خلال توفير اللوائح التنظيمية اللازمة لتسهيل عمليات التجربة والاختبار والتطوير والتطبيق في دبي بالتعاون مع مختلف الجهات التشريعية في دبي لتنظيم الجوانب القانونية الخاصة باستخدام الطائرات بدون طيار وتجربة حلولها وتقنياتها الجديدة في مجال النقل العام ونقل البضائع.


وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أصدر القانون رقم 4 في يوليو 2020 بشأن تنظيم الطائرات بدون طيّار في إمارة دبي، بهدف تنظيم عمليّات تشغيل الطائرات بدون طيّار في الإمارة، وضمان الاستخدام الأمثل لها، وفقاً لأفضل المعايير والمُمارسات العالميّة المُطبّقة في هذا الشأن، وتنظيم مُزاولة الأنشطة المُرتبِطة باستخدام هذا النوع من الطائرات، وخلق بيئة مُحفِّزة على الاستثمارفي القطاع.


وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني رئيس مؤسسة مطارات دبي الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، إن هذا القانون يعتبر إحدى مشاريع مبادرة القبة الجوية لسماء دبي، حيث تهدف هذه المبادرة إلى خلق بنية تحتية افتراضية للمجال الجوي والخاص بأنظمة الطائرات بدون طيار والذي سيتم من خلالها الربط بين الأماكن العامة والمباني عبر مهابط ومطارات مصغرة في مختلف أنحاء الإمارة وإعداد المخططات الرئيسية للبنية التحتية لمطارات ومهابط ومحطات متعددة الاستخدامات ومواقع الخدمات الأرضية، وكما سيتضمن المخطط تعزيز مفهوم نشاط النقل العام في الإمارة وبناء أنظمة نقل متعددة النماذج لتعزيز مفهوم التكامل بين المركبات الجوية ووسائل النقل العام الأرضية المختلفة. كما ستشمل هذه المبادرة استحداث أنظمة لإدارة حركة الطائرات بدون طيار في أجواء الإمارة، وتطوير منصة ذكية متكاملة لجميع الخدمات المتعلقة في تنظيم عمليات الطائرات بدون طيار منها على سبيل المثال منح التصاريح الفورية للطائرات بدون طيار وللمشغلين لهذه الطائرات وذلك لضمان أمن وسلامة الأجواء والحرص على عدم تأثر كفاءة المجال الجوي في الإمارة.


وأضاف سموه: يعد برنامج دبي لتمكين النقل بالطائرات بدون طيار من البرامج الريادية والابتكارية والتي تأتي نتيجة جهود مشتركة بين الجهات الحكومية والخاصة بهدف تحقيق النظرة المستقبلية ليتحول الابتكار إلى ثقافة حياة وأسلوب عمل وميزة تنافسية تعزز مكانة دبي ودولة الإمارات عالمياً.


وبهذه المناسبة، أكد عمر سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد، نائب العضو المنتدب لمؤسسة دبي للمستقبل، أن دولة الإمارات ودبي تمكّنتا من تعزيز مكانتهما كمختبر عالمي ووجهة للمفكرين والمبدعين وبيئة جاذبة للشركات الناشئة لاختبار ابتكاراتها وأفكارها وتقديم حلول للتحديات التي تواجه مختلف القطاعات الحيوية المستقبلية، ترجمة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بتعزيز الاستفادة من التقنيات الحديثة والبنية التحتية التي تمتلكها دبي لترسيخ ريادتها العالمية وبناء مستقبل أكثر إشراقاً للأجيال القادمة.
وأشار عمر سلطان العلماء إلى أن إطلاق برنامج دبي لتمكين النقل بالطائرات بدون طيار، يجسد دور مؤسسة دبي للمستقبل في تعزيز الشراكة مع القطاعين الحكومي والخاص، والاستفادة من التكنولوجيا الحديثة وأدوات الذكاء الاصطناعي في استكشاف فرص مستقبلية، وتطوير قطاع الأعمال بما يسهم في بناء اقتصاد رقمي وطني يقوم على المعرفة والابتكار لتحسين حياة الناس.


وأكد مطر محمد الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات أن إطلاق برنامج دبي لتمكين النقل بالطائرات بدون طيار يدعم تنفيذ استراتيجية دبي للتنقل ذاتي القيادة الرامية لتحويل 25% من إجمالي الرحلات إلى رحلات ذاتية القيادة بحلول عام 2030.


وقال الطاير أن “التنقل ذاتي القيادة أصبح أمراً واقعاً، والشركات العالمية تُسرع الخطى لتطوير التكنولوجيا والبرمجيات المتعلقة بعمل المركبات ذاتية القيادة، ودبي بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، سبّاقة في خوض غمار التنقل ذاتي القيادة، عبر إطلاق استراتيجية التنقل ذاتي القيادة في عام 2016، فيما تعمل هيئة الطرق والمواصلات على ترجمة رؤية وتوجيهات سموه على أرض الواقع، من خلال إجراء الاختبارات التجريبية على أنماط مختلفة من المركبات ووسائل النقل ذاتية القيادة، شملت التشغيل التجريبي لمركبة ذاتية القيادة تتسع لعشرة ركاب تعمل بالطاقة الكهربائية، وأول تاكسي جوي ذاتي القيادة، ووحدات التنقل الذكية المتصلة آليا حسب الحاجة وحجم الطلب، كما وقعت اتفاقية مع شركة (جنرال موتورز – كروز) العالمية، لتشغيل مركبات الشركة ذاتية القيادة في تقديم خدمة مركبات الأجرة، والتنقل المشترك عام 2023، كما قامت الهيئة بوضع خطة لتطوير البنية التحتية لخدمة المركبات ذاتية القيادة والتاكسي الجوي في المستقبل، والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة لوضع التشريعات والقوانين المتعلقة بالمركبات ذاتية القيادة، وتعزيز تقبل المجتمع لهذه التكنولوجيا، ووضع شروط ولوائح لفحص وترخيص المركبات

ذاتية القيادة، ووضع إطار للتأمين والمساءلة.
وأكد خلفان جمعة بلهول الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل، أن برنامج دبي لتمكين النقل بالطائرات بدون طيار الذي أطلقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، اليوم يمثل محطة جديدة في مسيرة تصميم مستقبل دبي، ويدعم ريادتها إقليمياً وعالمياً في مجال تبني واختبار وتطبيق أحدث الابتكارات والممارسات العالمية وتوظيفها في خدمة الإنسان.


وقال بلهول إن مختبرات دبي للمستقبل، التي تشرف عليها مؤسسة دبي للمستقبل، ستعمل على توفير الدعم التقني والتكنولوجي لكافة شركاء البرنامج من القطاعين الحكومي والخاص، إضافة إلى دعم الأفكار والمشاريع المبتكرة وتطوير البنية التحتية الرقمية والتشريعات التنظيمية الضرورية للخروج بحلول مبتكرة يتم تطويرها في دبي لتوظف تكنولوجيا الطائرات بدون طيار في تطبيقات ومجالات جديدة تعزز تنافسية القطاعات الاقتصادية المستقبلية في دبي ودولة الإمارات.


وقال الدكتور محمد الزرعوني، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لسلطة واحة دبي للسيليكون: توفر واحة دبي للسيليكون المنطقة التجريبية الخاصة بتطبيقات وابتكارات «برنامج دبي لخدمات النقل بطائرات دون طيار»، لتسهم بدورها، وبالتعاون مع كل الشركاء المحليين والدوليين، في دعم تحقيق الأهداف الاستراتيجية للبرنامج غير المسبوق الذي يستشرف مستقبل خدمات لوجستية ذكية أكثر كفاءة واستدامة في مجتمعات المستقبل الذكية.
وأضاف الزرعوني: نحن فخورون باستضافة هذا البرنامج الذي يتماشى مع التزام الواحة بالعمل كمركز رئيسي لإجراء اختبارات تقنيات المدينة الذكية وحاضنة للخبراء والقادة في مجال الابتكار. كما أننا على ثقة بدور البرنامج الكبير الذي سيخلق فرصاً جديدة ضمن منظومة الاقتصاد الرقمي بالاستفادة من تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة، وذلك ضمن استراتيجية المدينة الذكية التي تعتمدها الواحة ومن ضمنها ركيزة التنقل الذكي، إضافةً إلى حرصها، من موقعها كمركز للمعرفة والابتكار في خطة دبي الحضرية 2040، على أن تكون مختبراً مفتوحاً لأحدث الابتكارات لتكون دبي المدينة الأفضل للحياة والعمل.


وقال نبيل سلطان، نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة الشحن: تفخر الإمارات للشحن الجوي بالمشاركة في تنفيذ برنامج دبي لتمكين النقل بالطائرات بدون طيار الذي أطلقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي انطلاقاً من حرصنا على المساهمة في مسيرة الابتكار بدولة الإمارات، والعمل على تقييم وتطوير وتطبيق التقنيات التي يمكن أن تجعل سلاسل التوريد أكثر كفاءة ومرونة.
وأضاف ان هناك إمكانيات مستقبلية واعدة لاستخدام الطائرات بدون طيار في مجالات النقل وتسليم السلع الأساسية والبضائع والتجارة الإلكترونية. وسيسهل إنشاء المنطقة التجريبية في دبي للتسليم بواسطة الطائرات بدون طيار التقدم في اختبار وتطوير استخدام هذه التكنولوجيا ليس في دولة الإمارات العربية المتحدة فحسب، بل في أجزاء أخرى من العالم أيضاً، ما يتيح الكثير من الفرص الاستثمارية والاقتصادية الجديدة.
ومن جهته قال آلان بجاني، الرئيس التنفيذي لشركة ماجد الفطيم إن إطلاق هذا البرنامج هو مثال حي على أهمية التعاون المشترك بين المؤسسات المختلفة من كافة القطاعات لتوظيف التكنولوجيا لتعزيز جودة الحياة في المجتمع، واختبار وتوفير حلول جديدة للمستقبل. ونفتخر جميعاً في دولة الإمارات بالعمل في ظل قيادة تمتلك الرؤى المستقبلية لتوفير البيئة الداعمة للإبداع والابتكار وتحرص على تسخير كافة العوامل والأطر التي تضمن نجاح الحلول الابتكارية وتعزز التنافسية.


وأضاف ان توظيف تكنولوجيا الطائرات بدون طيار من شأنه أن يوفر فرصاً غير محدودة للقطاعات الاقتصادية المختلفة، خاصة قطاع النقل والخدمات اللوجستية، ويسهم بتعزيز العمليات التشغيلية من حيث الدقة والسرعة والراحة والأمان بالإضافة إلى تقليل الانبعاثات الكربونية. ونفتخر في ماجد الفطيم أن كارفور في طليعة العلامات التجارية التي تساهم في تجربة وتنفيذ الحلول المستقبلية لاستخدام الطائرات بدون طيار في مجال النقل والخدمات اللوجستية.
وأكد عمار سليمان فقيه رئيس مجلس إدارة مجموعة فقيه الطبية أن «برنامج دبي لتمكين النقل بالطائرات بدون طيار» سيسهم في تعزيز كفاءة القطاع الصحي، والحد من الانبعاثات الكربونية الضارة بالبيئة وتسهيل انسيابية الحركة المرورية، كما يدعم البرنامج رؤية دبي القائمة على بناء اقتصاد قائم على المعرفة والاستدامة بفضل توجيهات قيادتها الحكيمة.
و أضاف: نتطلع في مستشفى فقيه الجامعي إلى مواصلة العمل مع شركائنا في القطاع الحكومي والخاص، لتكون مدينة دبي المدينة الأولى في المنطقة التي تتبنى هذه المنظومة الرائدة لتوظيف أهم التقنيات الحديثة في تعزيز القطاع الصحي وترسيخ مكانة الإمارة كوجهة رائدة للرعاية الصحية على مستوى العالم.

ريادة إماراتية
ويعتبر قطاع تكنولوجيا الطائرات بدون طيار واحداً من أهم القطاعات التكنولوجية التي تركز عليها دولة الإمارات ضمن استراتيجياتها الوطنية والمستقبلية من خلال مختلف المبادرات والبرامج، والتي كان من ضمنها إطلاق «جائزة الإمارات للطائرات بدون طيار لخدمة الإنسان» التي استقطبت أكثر من 1800 مشاركة من دولة الإمارات والعالم، وشهدت الكثير من الأفكار النوعية التي تحولت إلى مشاريع ناجحة.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: