جولة في القلب والعقل الإماراتيين مع البودكاست الحواري “نحن من”

خاص لمجلة DXB24…

لو قلنا أنه بودكاست حواري ونقطة على السطر، فلن تكفي نفيه حقه. فهو عبارة عن تعمق وتشعب في جزء من الخلطة السرية لنجاح دولة الإمارات في تحقيق ما حققته. نعم، فالضيوف في البودكاست هم وهنّ شخصيات إماراتية ناجحة من مختلف المجالات: ريادة الأعمال، علم النفس، الموسيقى، السرد القصصي، الكتابة، الرسم،إلخ. 

الحلقات تترواح مدتها ما بين الساعة والساعتين. وقت قد لا يكون كافٍ لتتوغل في أعماق العقول والقلوب الإماراتية. ولكن إذا كنت من الذين يتقنون القراءة ما بين السطور، فستتمكن من استيعاب ما بين الكلمات لشكل صورة أوضح عن المجتمع الإماراتي، تختلف في عمقها عما نعرفه عنه من خلال احتكاكنا مع مواطني الدولة في حياتنا اليومية. 

هي نفسها الشخصية الإماراتية اللطيفة والمحببة والمحترمة، ولكنمع هذا البودكاست، ستتعمق أكثر فيها، وخصوصاً أن الضيوف هم شخصيات إماراتية من المجالات كافة، يشعرونك بأنك من “ربعهم”، ولا يبخلون بمعلومة. أما المستضيف، فيدير الحلقة بتعمق يشعرك بأنه ملم بكل المواضيع. ولعل الأبرز في أسلوبه هوالمصداقية، إذ لا يتردد المقدم في إدخال تجربته الشخصية وخصوصاً الصعبة منها في صلب الحوار، فتشعر بأن اللقاء ليس مجرد كاميرا ومايكروفون، بل “فضفضة” على الهواء الأمر الذي يحمل الحوار بعيداً تماماً عن أي رسميات، فترى الضيف مرتاح، والمستضيف “مستريح” والمستمع مستفيد. 

يبدأ عبدالله المستريح حلقاته بطريقة عفوية: يقفل جهازه اللوحي ويتحدث إلى الضيف وتدور الحلقة واللعبة. أما الشخصية الأخرى التي تسمع صوتها خلف الكواليس فهي لشبيب، منتج الحلقات ومحركها كجندي مجهول لا يظهر أمام الكاميرا إلا قليلاً ولكن معلوم بدوره من خلال تحضيراته لكل حلقة. 

وما يثري الحوار هو المصطلحات والعبارات الإماراتية المستعملة. فمثلاً: “يستريحون بتيهم الدلة” تعني أن “دورهم قادم” و”الآنا”هي عملة نقدية إماراتية قديمة و”أدز ويهي” تعني أن أتدخل أو أتطفل في أمر ما. فمن يرغب بزيادة قاموسه الإماراتي، عليه الاستماع إلى الحلقات، وإذا تعذر عليه فهم كلمة ما، فمن السهل التواصل مع أي إماراتي ليشرح له المعنى، وهذا بالضبط ما حدث معي. فخلال عمل فريقنا على ترجمة الحلقات، استعنت بمساعدة شبيب أكثر من مرة ليشرح لي بعض العبارات التي قد لا نسمعها كل يوم. وكلما قلت له: غلبتك يا صديقي اللوكال، يرد: حاضرين.  

من جهة أخرى، يتميز محتوى البودكاست بالشمولية. فالحلقة تبدأ من نشأة الضيف، وأين عاش، وحديث عن بيت العائلة. محاور تنتقل مع الضيف من خلالها في رحلة تتخطى نشأته لتحط رحالك في الإمارات القديمة، ولا أقصد بكلمة قديمة مئات السنين من التاريخ، بل سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي. فتدرك كم كان هذا المجتمع بسيط ومتقارب، وتتعرف أكثر على تقاليدهم وعاداتهم.ففي الفريج أولاد يلعبون وفي البيوت أمهات يعتبرنّ كل “الجهال” أو الأولاد أبناء وبنات لهن. فيمكن لأي ولد أن يفتح أي باب ويقول: أمي، أنا جائع فيجد له أماً ثانية تقدم له من ما يطلبه من قلبها.وستتخيل حدائق الخور وديرة محتضنة للعائلات الإماراتية التي كانت تصطحب أبناءها وبناتها للعب، قبل أن تسيطر علينا ألعاب الفيديو، وستدرك أن ملابس النساء سابقاً كانت ملونة وبلا برقع، وأن البيوت كانت متجاورة ومع تجاورها كان هناك مفهوم الجيران، وأن الجيل القديم كان يعشق القراءة ويغزو المكتبات بحثاً عن الكتب وغيرها الكثير.  

هذا من جهة النشأة، أما عندما يبدأ الضيف في الحديث عن مواضيع تخصصه، فتنتقل معه إلى مستوى آخر. إذ تتعرف مع كل ضيف على مواضيع علمية وأدبية وفنية وثقافية بأسلوب سلس يغني مخزونك الفكري. فمثلاً ستتعرف أكثر على الإكتئاب وطرق التعامل معه، وستتبحر في عالم الرسم والفنون من خلال ريشة إماراتية نقلت تاريخ الدولة إلى لوحة، وستتقن فن سرد القصص وأسلوب التواصل الحكومي، وستستفيد من رواد أعمال نجحوا، وغيرها الكثير من المواضيع. 

من خلال استماعك لما بين “السطور” الصوتية، ستدرك إلى أي مدى استثمرت هذه الدولة في بشرها قبل حجرها. فابتعاث الطلاب إلى الخارج للدراسة بدأ منذ وقت طويل، أي منذ مشارف سبعينيات القرن العشرين، وساهم في تطوير عقول عادت إلى إماراتهاو”وطنت” خبراتها لتناسب المجتمع. وهنا يجدر الذكر أن الطلاب المبتعثين لم يقتصروا على الذكور فحسب، بل كانوا من الإناث أيضاًالأمر الذي يعكس انفتاح المجتمع واستعداده لما هو قادم منذ أمد بعيد. 

بكلمة Rolling حماسية يستهل عبدالله حواراته، وعلى “بساط أحمدي” ينتقل مع ضيوفه من موضوع إلى موضوع، ليكون بودكاست “نحن من” بودكاست إماراتي الهوية، وإنساني التوجه.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: